«شعيب»: جهود حكومية جادة تبذلها «الشؤون» وجهات آخرى لمعالجة قضية «كويتيون بلا رواتب»

اكد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية عبد العزيز شعيب أن هناك جهود حكومية جادة تبذلها وزارة الشؤون وبعض الجهات الرسمية  في الوقت الراهن لمعالجة قضية “كويتيون بلا وراتب ”

واوضح شعيب في تصريح صحفي ان هذه القضية بدأت بتاريخ السابع من شهر مايو حيث تلقت الوزارة بشكل غير رسمي من أصحاب مبادرة ” كويتيون بلا رواتب ” كشوف تضمنت عدد ( 2225 ) مواطن بلا رواتب لصرف مساعدات اجتماعية لهم .

وعلى اثر ذلك قامت الوزارة بدراسة هذه الحالات وقامت بصرف مساعدة اجتماعية لمن يتوافر فيه شروط الإستحقاق وفقاً لأحكام القانون رقم 12 لسنة 2011 بشأن المساعدات العامة والمرسوم رقم 23 لسنة 2013 بشان استحقاق وتقدير وربط المساعدات العامة ،

واضاف شعيب : قامت الوزارة بتاريخ 10/6/2020 بمخاطبة الجهات الحكومية الأخرى ذات الصلة بشأن الحالات التي لا تدخل في اختصاصها ومنها المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ووزارة التعليم العالي وديوان الخدمة المدنية والهيئة العامة للقوى العاملة وذلك لبحث حالة هؤلاء المواطنين كل فيما يخصه واتخاذ الإجراء اللازم حسب النظم المتبعة في كل جهة مشيرا الى  ان الدولة في اطار تقديم أوجه الدعم والمساعدة للمواطنين الذين يتلقون مساعدة اجتماعية وتعذر عليهم تقديم المستندات اللازمة لإستمرار صرف المساعدة بسبب تعطل العمل في الجهات الحكومية خلال الإجراءات الاستثنائية التي اتخذتها الحكومة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد أصدرت لجنة المساعدات العامة قرارا بالموافقة على استمرار صرف المساعدات الاجتماعية لمدة ستة اشهر لعدد ( 14321 ) ملف مساعدة للحالات التي لم تتوافر لها المستندات اللازمة لصرف المساعدة

واشار شعيب الى ان دولة الكويت تولي قطاع المساعدات الاجتماعية للمستحقين اهمية كبيرة وتسعى دائما لميكنة وتطوير هذا القطاع لافتا ان مجلس الوزراء اصدر قرارا في هذا الصدد رقم 698/2020 والمتضمن تكليف الجهات الحكومية باستكمال إجراءات الربط الآلي مع الوزارة وذلك بهدف التخفيف على المواطنين وتوفير المستندات اللازمة لصرف المساعدة آلياً دون حاجة الى مراجعة المواطن لجهات أخرى غير الوزارة لتوفير تلك المستندات .

واستعرض شعيب تطورات قضية ” كويتيون بلا رواتب”  مشيرا الى الرسالة المقدمة من النائب / د. عبد الكريم الكندري والمتضمنة تضرر مجموعة من المواطنين نتيجة تعطل اجراءاتهم الإدارية في انهاء إجراءات التقاعد او انقطاع بدل البطالة او عدم استكمال إجراءات التعيين وطلب ادراج هذه الرسالة على جدول مجلس الأمة بتاريخ 16/6/2020 لتزويد المجلس بتقرير عن اجراء الحكومة لحل قضية ” كويتيون بلا رواتب ” وكذلك تقدم                      النائب / أسامة عيسى ماجد الشاهين بطلب لتكليف لجنة الشئون الصحية والاجتماعية والعمل بمجلس الأمة لمتابعة الإجراءات الحكومية تجاه هؤلاء المواطنين .

واستطرد شعيب انه وبعد ان قامت الوزارة بتسوية أوضاع بعض هذه الحالات ومخاطبة الجهات ذات الصلة بشان الأخرين تلقت كشوف جديدة من أصحاب مبادرة ” كويتيون بلا رواتب ” تضمنت انخفاض اعداد الحالات من 2225 الى 1366 حالة مما يتضح معه ان جهود الوزارة والجهات الحكومية ذات الصلة قد اثمرت في خفض عدد الحالات و بالتدقيق على هذه الحالات من قبل الوزارة تبين ان هناك حالات مكررة وأن العدد الفعلي هو  1151 حالة .

ولفت شعيب انه في تاريخ الاول من يوليو  الجاري خاطبت معالي وزير الشئون الاجتماعية مجلس الوزراء موضحة كافةالإجراءات التي اتخذت بشأن قضية ” كويتيون  بلا رواتب “وطلبت التوصية لأصحاب المعالي الوزراء بالإيعاز لمن يلزم في الجهات التابعة لهم سرعة استكمال إجراءات تلك الحالات وحل قضيتهم وفقاً للنظم المتبعة في هذا الشأن لدى تلك الجهات كما تم التنسيق مع الهيئة العامة للمعلومات المدنية لتزويد الوزارة بالبيانات والمعلومات عن الحالات المشار اليها  فضلا عن اجتماع وزارة الشئون الاجتماعية ممثلة في معالي الوزير ووكيل الوزارة وكلاً من ديوان الخدمة المدنية والهيئة العامة للقوى العاملة مع لجنة الشئون الصحية والاجتماعية والعمل بمجلس الأمة  في الثامن من يوليو الجاري وتم مناقشة ما أثير بشان قضية ” كويتيون بلا رواتب ” ممن تقطعت بهم السبل بسبب جائحة كورونا وتم تقديم مقترح من الحكومة ممثلة في وزارة الشئون الاجتماعية بإنشاء منصة الكترونية من خلالها يكون متاح لكل مواطن كويتي متضرر من هذه الجائحة ان يتقدم للمنصة لتسجيل كافة بياناته بحيث تقوم الجهات الحكومية لاحقاً بدراسة هذه الحالات ومعالجة وضعها المادي من خلال القوانين المعمول بها في الجهات الحكومية المختلفة شريطة ألا يكون لأصحاب هذه الحالات أي مدخول مادي سواء راتب او معاش او مكافأة او غيرهم .

واضاف شعيب انه وبتاريخ 13/7/2020 قامت الوزارة ممثلة في معالي الوزير بمخاطبة مجلس الوزراء بشأن كافة الإجراءات التي اتخذت في قضية “كويتيون بلا رواتب “وطلبت عرض الموضوع على اللجنة العليا لمناقشة تداعيات فيروس كورونا كما بادرت الوزارة في إنشاء المنصة الإلكترونية لاستقبال طلبات المواطنين المتضررين لمعالجتها برئاسة وزارة الشئون الاجتماعية ومشاركة الجهات الحكومية ذات الصلة وسوف تبدأ المنصة عملها في استقبال طلبات المواطنين اعتباراً من يوم الاحد الموافق 19/7/2020 ، مؤكدا ان الدولة  تبذل جهود حثيثة لتذليل أي صعوبات قد تواجه المواطن وتسخر كل امكانياتها لتوفير حياة كريمة للمواطنين .

مقالات ذات صلة