استقالة رئيس جمعية صباح الأحمد بعد الاعتداء على مصري

قال رئيس جمعية “صباح الأحمد” التعاونية بالكويت، ناصر العتيبي، إنه قدم استقالته من منصبه لـ”جبر خاطر الشاب” المصري المعتدى عليه من قبل مواطن كويتي.

 

وأضاف العيتبي، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي المصري أحمد موسى، عبر فضائية “صدى البلد”، الأحد، أن الاعتداء على الشاب المصري خلال أدائه لعمله في الجمعية كـ”كاشير” يعتبر غير مقبول، لافتا أنه استقال لـ”جبر خاطر الشاب”، حسب تعبيره.

 

كانت وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، أعلنت يوم الأحد أن السلطات الكويتية ألقت القبض على المواطن الذي اعتدى على وافد مصري، الخميس الماضي.

 

من جانبه، قال الشاب المعتدى عليه، وليد صلاح، إنه لن يتنازل عن حقه، وأنه سيسترد حقه بالقانون، مؤكدًا مواصلته لعمله في الكويت، وأنه لن يعود إلى بلاده، حسبما ذكر في مداخلته مع الإعلامي أحمد موسى.

 

وأشار الشاب إلى أنه تعرض للاعتداء، بسبب التزامه بتعليمات الجمعية، بينما اعترض المواطن الكويتي عليها. كما تحدث عن تعاطف الكثيرين في الكويت معه.

 

وفي وقت سابق، أكد القنصل العام المصري لدى الكويت، السفير هشام عسران، أن “الحادث فردي” ولا يمثل العلاقات بين الشعبين والتي وصفها بـ”المتينة” مشيرا إلى أن القبض أُلقي على المعتدي وسُجلت القضية جنحة.

 

ولفت القنصل إلى أن الجهات المعنية في الكويت تواصلت مع الشاب المصري المعتدى عليه كما تضامنت جمعية “صباح الأحمد” مع الشاب المصري.

مقالات ذات صلة