قوات الاحتلال تتبادل إطلاق النار مع حزب الله قرب حدود لبنان

ذكرت مصادر لبنانية مطلعة إن جماعة حزب الله نفذت عملية ضد الجيش الإسرائيلي على الحدود اللبنانية الإسرائيلية يوم الاثنين.

 

وقال الجيش الإسرائيلي إن ”حادثا أمنيا“ وقع على حدود إسرائيل الشمالية مع لبنان وذكرت وسائل إعلام لبنانية وإسرائيلية أن تبادلا لإطلاق النار حدث مع مقاتلين من الجماعة الشيعية المدعومة من إيران.

 

وذكرت قناة (إن 12) التلفزيونية الإسرائيلية أن الجيش أحبط هجوما لحزب الله. وأمر الجيش الإسرائيلي سكان المنطقة بالتزام منازلهم. ولم ترد على الفور أنباء عن سقوط قتلى أو جرحى.

 

وأحصى مراسل لرويترز في لبنان سقوط عشرات القذائف الإسرائيلية على منطقة مزارع شبعا قرب موقع إسرائيلي لتتصاعد النيران وأعمدة الدخان من المنطقة.

 

وقال مصدر لبناني إن هجوم حزب الله جاء ردا على مقتل أحد مقاتلي الجماعة في ضربة إسرائيلية على مشارف دمشق يوم الاثنين الماضي فيما يبدو.

 

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريحات أذيعت قبيل نشر تقارير الواقعة ”لبنان وحزب الله سيتحملان المسؤولية عن أي هجوم من الأراضي اللبنانية“.

 

وبعد مقتل اثنين من أعضاء حزب الله في دمشق في أغسطس الماضي،توعد حسن نصر الله زعيم الجماعة بالرد إذا قتلت إسرائيل المزيد من مقاتليه في البلاد.

 

وينشر حزب الله مقاتلين في سوريا ضمن جهود تساندها إيران لدعم الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب التي نجمت عن الحملة التي شنها لقمع احتجاجات حاشدة مناهضة لحكمه في 2011.

 

وتعتبر إسرائيل وجود حزب الله وحليفته إيران في سوريا تهديدا استراتيجيا وشنت مئات الغارات على أهداف مرتبطة بإيران هناك. واحلت هضبة الجولان من سوريا في حرب عام 1967.

مقالات ذات صلة