الحويلة: تخفيض رسوم المدارس الخاصة يحقق التوازن والمصلحة العامة

أكد الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي في وزارة التربية الكويتية الدكتور عبدالمحسن الحويلة أن نسبة تخفيض الرسوم الدراسية المقررة عن العام الدراسي 2020/2021 عن الفترة التي يتلقى فيها الطالب خدمات التعليم عن بعد من شأنها تحقيق مقتضيات المصلحة العامة.

 

وقال الحويلة في بيان صحفي اليوم الأربعاء إن نسبة التخفيض تلك تحقق التوازن بين قيمة الرسوم الدراسية المستحقة على الطلاب مع الخدمات التي سوف يحصل عليها الطالب عبر وسائل التعليم عن بعد مع مراعاة جودة الخدمات التعليمية ومخرجات التعليم.

 

وأضاف أن تكلفة تفعيل التعليم عن بعد في المدارس الخاصة عموما تقل عن تكلفة التعليم التقليدي في عدة جوانب أهمها انخفاض كل مصاريف التشغيل الفعلية والمتعلقة بميزانيات الهيئتين الإدارية والتعليمية لاسيما وسط تخفيض أعداد معلمي المواد الأساسية وقيام عدد كبير من المدارس الخاصة بإنهاء خدمات المعلمين في التخصصات غير الأساسية (كالتربية البدنية والتربية الفنية والموسيقى وخلافها).

 

ولفت إلى انخفاض تكلفة استهلاك الكهرباء والماء لعدم وجود الطلاب في المدارس وانخفاض نسبة تكلفة استهلاك المباني المدرسية وموجوداتها وتكلفة صيانة المبنى المدرسي وملحقاته عن الأحوال الاعتيادية.

 

وبين أن المدارس الخاصة وبحسب الأصل لا تقدم لطلابها الخدمات التعليمية فقط وإنما تمتد التزاماتها لتقديم عدة خدمات أخرى تتعلق بالأنشطة الرياضية والاجتماعية والثقافية والتي سوف يحرم منها الطالب نتيجة تلقيه لخدمات تعليمية عبر وسائل التعليم عن بعد فقط. وكان وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي الدكتور سعود الحربي أصدر اليوم قرارا وزاريا أعاد تنظيم الرسوم الدراسية للعام الدراسي 2020/2021 بتخفيض نسبة 25 في المئة من الرسوم الدراسية المقررة عن العام الدراسي 2019/2020 عن الفترة من بداية العام الدراسي 2020/2021 وإلى حين السماح للطلاب بالعودة الى المدارس.

مقالات ذات صلة