الجامعة العربية ترحب بجهود السعودية لتفعيل اتفاق الرياض بشأن اليمن

رحبت جامعة الدول العربية اليوم الاربعاء بجهود السعودية لاعادة تفعيل “اتفاق الرياض” بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي والموقع في نوفمبر 2019. واكد الامين العام للجامعة احمد ابو الغيط في بيان أن الآلية التي أعلنت عنها المملكة لتسريع تنفيذ الاتفاق تمثل خطوة مهمة نحو الحل السلمي في اليمن.

وعبر عن ارتياحه للمواقف التي اتخذتها الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي مؤخرا من أجل انهاء الأزمة في المناطق الجنوبية بهدف التوصل الى تسوية مناسبة تسمح باعادة الاستقرار وتطبيق اتفاق الرياض بالياته التنفيذية.

وقال أبو الغيط “ان اتفاق الرياض يمثل خطوة مهمة نحو معالجة الأوضاع الانسانية والاجتماعية الصعبة في كافة الأراضي اليمنية خاصة في ضوء التهديدات الصحية والصعوبات الاقتصادية الخطيرة التي يعاني منها أبناء اليمن”.

 

وأكد أن المرحلة الحالية تتطلب من كل المخلصين اعلاء المصلحة الوطنية لليمن وشعبه فوق أي اعتبار “حزبي أو جهوي” وتكثيف الجهود من أجل تخفيف وانهاء معاناة الشعب وتحقيق الاستقرار في كافة ربوع اليمن.
من جانبه ثمن البرلمان العربي في بيان الجهود المخلصة والمقدرة التي بذلتها السعودية لجمع الأشقاء اليمنيين ومعالجة الخلافات وازالة العقبات التي تسببت في تأخير تنفيذ اتفاق الرياض باعتباره ركيزة أساسية للحفاظ على سيادة اليمن وتحقيق وحدته.

ودعا جميع الأطراف الى سرعة العمل على تنفيذ هذه الآلية وتغليب مصالح الشعب اليمني وتوحيد الجهود في مواجهة ميليشيا الحوثي الانقلابية واستعادة مؤسسات الدولة الشرعية وضمان وحدة وسلامة أراضي اليمن.

مقالات ذات صلة