الكويت في المركز قبل الأخير خليجيًا في الاستثمار المباشر بالخارج بنسبة 1 %

كشفت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات “ضمان” عن تراجع عدد مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة الصادرة من دول مجلس التعاون الخليجي إلى دول العالم بمعدل 8% خلال الربع الأول من عام 2020 لتبلغ 70 مشروعاً، وكذلك التكلفة الاستثمارية لتلك المشاريع بمعدل 79.3% لتبلغ 4.9 مليار دولار.

 

وذكرت “ضمان”، في تقرير حديث ، أن المملكة العربية السعودية تصدرت قائمة أكبر الدول الخليجية المستثمرة في الخارج بحصة بلغت 49%، تلتها الإمارات بحصة 38%، ثم البحرين بـ10%، وقطر بـ2%، ثم الكويت بـ1%، بينما لم يتم رصد استثمارات من سلطنة عمان.

 

وأضاف التقرير، أن الاستثمارات بالمقارنة مع الربع الأول من عام 2019 من الملاحظ ارتفاع حصتي الإمارات والبحرين مقابل تراجع حصة قطر من مجمل الاستثمارات.

 

وحظيت 5 وجهات، بحسب التقرير، على 57% من مجمل التكلفة الاستثمارية للمشاريع؛ وتشمل أوزباكستان والسعودية ومصر وأستراليا وجنوب أفريقيا بحصص بلغت 25% و11% و10% و6% و5% على التوالي، وهو ما يشير إلى تغير في وجهات الاستثمارية مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي، التي كانت قائمته تضم الصين والولايات المتحدة والعراق والأردن والبحرين.

 

وتوقعت “ضمان” أن تتراجع تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في المنطقة العربية بنسبة تتراوح ما بين 21% و51% بحسب فترة استمرار الجائحة في العام 2020 بخسائر تتراوح ما بين 7.1 و17.2 مليار دولار.

 

وأشارت، إلى توقعات “الأونكتاد” بتراجع حجم تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في العالم خلال عام 2020 بنحو 30% إلى 40%، واستناداً إلى مراجعة الأرباح والنفقات الرأسمالية لأهم 5 آلاف شركة متعددة الجنسيات حسب المنطقة والقطاع.

 

ولفت التقرير، إلى استمرار تركز الاستثمارات الأجنبية في المنطقة في كل من الإمارات والسعودية ومصر على التوالي، بحصة إجمالية بلغت 65.4% من التكلفة الاستثمارية للمشاريع في المنطقة، مبيناً أن 7 دول شهدت تراجعاً في قيمة المشروعات الواردة إليها بالربع الأول من عام 2020 بمعدلات تتراوح ما بين 10% إلى 98%.

 

وبحسب التقرير، شهد العالم خلال الفترة من 2015 – 2019 نحو 101.6 ألف مشروع جديد للاستثمار الأجنبي المباشر، تركزت في الولايات المتحدة بنسبة 24.2%، والمملكة المتحدة 7%، وألمانيا 6.1%.

 

وتعد الولايات المتحدة أهم مستثمر في العالم من حيث عدد المشاريع (33 ألف مشروع بنسبة 32.4%)، وكذلك حجم الاستثمارات (1.23 تريليون دولار بنسبة 26.3%) من الإجمالي خلال الفترة، تلتها الصين ثم ألمانيا بنسبة 7.7% و6.9% على التوالي من حيث حجم الاستثمارات.

 

وتصدرت مصر أهم 10 دول عربية مستقبلة لمشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر حسب التكلفة الاستثمارية خلال الفترة ما بين 2015 و2019؛ بواقع 476 مشروعاً بلغت تكلفتها الاستثمارية 124.48 مليار دولار، وفرت وظائف وصلت لـ 106.66 ألف وظيفة.

 

واستقبلت الإمارات أكبر عدد للمشاريع في المنطقة بواقع 1814 مشروعاً بحصة بلغت 41%، تلتها السعودية بـ 513 مشروعاً بحصة 12%، ثم مصر بـ476 مشروعاً تشكل 11% من إجمالي المشاريع.

 

وحظيت مصر بأضخم استثمارات لمشاريع الاستثمار الأجنبي في المنطقة بـ124.5 مليار دولار بحصة 35.2%، تلتها الإمارات بـ 53.6 مليار دولار تمثل 15.2%، ثم السعودية بـ53 مليار دولار تشكل 15%.

 

وكشفت “ضمان”، في تقريرها، أن الإمارات أهم مستثمر في المنطقة من حيث تكلفة المشاريع بقيمة 51.2 مليار دولار تشكل 14.5% من مجمل المشاريع، تلتها الصين بـ 41.9 مليار دولار وبحصة 11.9%، ثم روسيا بـ39.3 مليار دولار بحصة 11.1%.

مقالات ذات صلة