الشباب والرياضة تنتهي من التصويت على مشروع قانون بشأن الاحتراف والاستثمار الرياضي

انتهت لجنة الشباب والرياضة خلال اجتماعها اليوم من التصويت على مشروع بقانون في شأن الرياضة فيما يتعلق بالاستثمار والاحتراف الرياضي.

وقال رئيس اللجنة النائب أحمد الفضل في تصريح عقب الاجتماع إن اللجنة بصدد كتابة تقريرها حول القانون تمهيدًا لإدراجه على جدول أعمال مجلس الأمة، مشيرًا إلى إدخال بعض التعديلات المتفق عليها مع اللجنة الأولمبية الكويتية ووصول موافقات الاتحادات المعنية.

 

وأكد الفضل أن القانون الذي حظي بموافقة كل الجهات المعنية ومنها هيئة الرياضة والاتحادات المعنية واللجنة الأولمبية الكويتية سيوفر بيئة رياضية تخلق فرص عمل ووظائف.

 

وبين أن القانون ابتعد عن المفهوم السائد بأن الرياضة هواية تدعمها الحكومة، وجعلها مجالًا تنافسيًّا يدر الأموال للاعبين والفرق المساندة الطبية والفنية والإعلامية.

 

وأضاف أن القانون لم يغفل الألعاب الفردية ونص القانون على شمول لاعبي الأندية المتخصصة في الألعاب الفردية.

 

ولفت إلى أن أهم ما جاء في القانون هو الجهة التي ستدير هذه المنظومة الاحترافية، مؤكدًا أنه تم الاتفاق على شكل هذه المنظومة وتنظيم هيئاتها بشكل متوازن ويحقق الشفافية بأعلى مستوى.

 

وأكد أن اللجنة سلكت أفضل الطرق في إعداد القانون بالاعتماد على الأنظمة الأوروبية واقتباس الجوانب الجيدة التي تواكب القوانين المحلية، وتطبيق كل معايير الشفافية ومتطلبات الميثاق الأولمبي والقوانين المحلية السارية.

 

وأفاد بأنه سيتم نشر القانون وعرض فيديوهات إيضاحية مصاحبة حتى تكون هناك فرصة للرياضيين والمعنيين بالشأن الرياضي لطرح تعديلاتهم قبل إقراره بالمداولتين الأولى والثانية.

مقالات ذات صلة