رابطة الليجا تحطم آمال ميسي في الرحيل عن برشلونة

حطمت رابطة الدورى الإسبانى لكرة القدم “الليجا”، آمال البرغوث الأرجنتينى ليونيل ميسى لاعب فريق برشلونة، في الرحيل عن النادى الكتالونى، في الصيف الجارى.

حيث أصدرت رابطة الليجا، اليوم الأحد، بيانًا رسميًا، للتعليق على الأزمة الحالية بين ليونيل ميسي الذى طلب الرحيل مجانًا منذ أيام وفسخ عقده مع برشلونة، وبين إدارة النادي الكتالوني.

وقالت رابطة الليجا في بيانها: “فيما يتعلق بالتفسيرات المختلفة والمتناقضة التي نشرت في الأيام الأخيرة بوسائل الإعلام حول الوضع التعاقدي للاعب ليونيل ميسي مع نادي برشلونة، ترى الليجا أنه من المناسب توضيح ذلك وفقًا لعقد اللاعب مع ناديه”.

وأضافت: “العقد ساري المفعول حاليًا ويحتوي على شرط جزائي إذا قرر ليونيل ميسي الرحيل مبكرًا وإنهاء العقد من جانب واحد، وذلك طبقًا للمادة 16 من المرسوم الملكي 1006/1985 الذي ينظم علاقة العمل الخاصة للرياضيين المحترفين”.

وأنهت الرابطة: “وفقًا للوائح المعمول بها، واتباع الإجراءات اللازمة في مثل هذه الحالات، لن تقوم الليجا بتنفيذ أي عملية نقل للاعب، إذا لم يدفع مسبقًا المبلغ المذكور في الشرط الجزائي”.

مقالات ذات صلة