الذهب يتراجع مع صعود الدور وتحسن اقبال على المخاطرة

تراجعت أسعار الذھب أكثر یوم الخمیس، مما یُضاف إلى انخفاضھا الحاد في الجلسة السابقة، بعد أن تأثرت جاذبیة المعدن النفیس كملاذ آمن بفعل صعود الدولار الأمریكي وتحسن الإقبال على المخاطرة عقب بیانات اقتصادیة فاقت التوقعات.

 

 

 

وھبط الذھب في المعاملات الفوریة 0.3 بالمئة إلى 1937.54 دولار للأوقیة (الأونصة) ، بعد أن انخفض 1.4 بالمئة یوم الأربعاء في أكبر تراجع لیوم واحد منذ 19 أغسطس.

واستقرت العقود الأمریكیة الآجلة للذھب عند 1945.40 دولار.

وقال إلیا سبیفاك محلل سوق الصرف لدى دیلي فیكس ”الذھب یتتبع تحركات الدولار بشكل عكسي… وجزء من السبب ھو أن الذھب لم یستفد بقدر كبیر بعد ندوة جاكسون ھول فیما تبدو الشھیة للمخاطرة قویة“.

 

 

 

وأضاف ”على الرغم من النمو الإیجابي، فإن الاقتصاد بوجه عام ما زال شدید الضعف بالقیمة المطلقة ومن المتوقع أن تظل البنوك المركزیة تمیل إلى التیسیر النقفدي، مما یدعم الذھب“.

وارتفع مؤشر الدولار للجلسة الثالثة على التوالي مقابل منافسیه، مما یزید تكلفة الذھب لحائزي العملات الأخرى.

وتسببت بیانات تُظھر استمرار تعافي قطاع الخدمات الصیني واحتمال تقدیم تحفیز إضافي في الولایات المتحدة في تحسن الشھیة للمخاطرة.

 

وربح الذھب نحو 28 بالمئة منذ بدایة العام بدعم من سیاسة نقدیة شدیدة التیسیر تبنتھا كبرى البنوك المركزیة للحد من الأضرار الاقتصادیة الناجمة عن تفشي كوفید-19.

 

ویترقب المستثمرون حالیا تقریر إعانة البطالة الأسبوعیة في الولایات المتحدة المقرر صدوره في وقت لاحق من یوم الخمیس وكذلك أرقام الوظائف الأمریكیة المقرر صدورھا یوم الجمعة، بحثا عن اتجاه مستقبلا.

مقالات ذات صلة