وزير التربية: التوجيه الفني هو عصب العملية التربوية

قال وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي الدكتور سعود الحربي إن التوجيه الفني يمثل “الجهاز العصبي” للعملية التربوية مشيرا إلى الدور البارز والمسؤولية التي تقع على عاتق الموجه الفني في هذا الإطار.

 

وأكد الحربي خلال اجتماعه اليوم الخميس مع موجهي عموم المواد العلمية بحضور وكيل الوزير بالإنابة والوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد والوكيل المساعد للتعليم العام أسامة السلطان عزمه الاجتماع مع ديوان الخدمة المدنية خلال الفترة المقبلة لاعتماد الهيكل التنظيمي للموجهين الفنيين.

 

وأشار الى الخبرة الإدارية التي يمتاز بها الموجه الفني في عدد من القضايا التعليمية والإدارية في الميدان التربوي كزيارة المدارس بمختلف مراحلها بالإضافة إلى الإطلاع الكامل على المناهج الدراسية وطرق تدريسها.

 

وقال إن المناهج الإنسانية تعتبر أصعب من المناهج العلمية لما يتخللها من المعلومات والمفاهيم التي تحتاج من المعلم اتقان شرحها لتوصيل المضمون العلمي لعقل الطالب مضيفا أن الزيارات المستمرة من الموجهين الى المدارس تعتبر حماية ذاتية للموجه نفسه.

 

واقترح خلال الاجتماع وضع خطة متكاملة لادارة التوجيه الفني للعام الدراسي بحيث يقوم الموجهين بتشكيل فريق مصغر لرسم آلية لتحديد المهام وطبيعة الوصف الوظيفي للموجه الفني وذلك لمعالجة أي خلل أو إشكال قد يضر بسير العملية التعليمية.

مقالات ذات صلة