السبيعي: سوء إدارة الملف التربوي سبب أزمة في قطاع التعليم

قال النائب الحميدي السبيعي إن وزير التربية ووزير التعليم العالي د. سعود الحربي لم يحسن إدارة الملف التربوي خلال الفترة الأخيرة، مطالبا برحيل الوزير وإقالة قياديين في وزارة التربية تراخوا في عملهم مما سبب أزمة في قطاع التعليم.

 

وأوضح السبيعي في تصريح بمجلس الأمة اليوم  ان ” القصور والأخطاء التي أظهرها استجواب الوزير الحربي لن تنتهي بحسم طرح الثقة في الوزير بجلسة 10 سبتمبر الجاري، مطالبا بضرورة رحيل الوزير والقيادات الموجودة معه و(المتراخية) في عملها لأنهم أيضا سبب الأزمة”.
وأضاف السبيعي “سأكشف عن مفاجأة في جلسة طرح الثقة تتعلق بالعملية التربوية وعمل بعض القياديين في الوزارة أرغب في سماع رد الوزير عليها اذا لم يستقل قبل الجلسة”،  مشيرا إلى أن الوزير يعلم عن هذه المفاجأة.
وأوضح ان تداعيات الاستجواب بدأت من يوم طرحه ومستمرة حتى يوم 28 نوفمبر مشيرا إلى أنه ابتداء من انطلاق العام الدراسي الجديد في 4 أكتوبر حتى 28نوفمبرستظهر أزمة تنقض صحة كل ما قاله الوزير في رده على الاستجواب.
وكشف السبيعي  عن وجود مخطط للمدارس الخاصة لزيادة الرسوم والطلبات على أولياء الأمور مع بداية العام الدراسي ، مشيرا إلى أن الوزير لن يستطيع أن يفعل شيء في هذا الأمر”.
وأضاف أنه “سيتضح أيضا أن كل الإعلانات الخاصة بالوظائف لأبناء الكويتيات كانت صورية، عندما يقوم الوزير بالتعاقد مع مدرسين من الخارج.
وبين السبيعي انه “حتى لو استقال الوزير لن ينتهي الأمر الا باستقالة بعض الوكلاء الذين كان لهم دور سيء في ما حدث الفترة الماضية”، مؤكدا “هذه قضيتي دين ووعد انني لن اتركها الا يوم نوفمبر28 “.

مقالات ذات صلة