الجبري: التكريم الأممي لصاحب السمو يعبر عن مكانة دولة الكويت ويتوج دبلوماسية العمل الإنساني

استذكر وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري بكل فخر واعتزاز الذكرى السادسة لتكريم منظمة الأمم المتحدة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بتسميته قائدا للعمل الإنساني والكويت مركزا للعمل الإنساني وذلك تتويجا لدبلوماسية العمل الإنساني ودعما لمسيرة العمل الخيري الذي أرسى دعائمه سموه .

 

وقال الجبري في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء بهذه الذكرى التي تصادف غدا الأربعاء “ونحن نعيش هذه المناسبة الوطنية التي تعبر عن مكانة بلادنا العزيزة ودورها المحوري في الجهود الإنسانية فإن الألسن تلهج بالدعاء إلى الله عز وجل أن يديم على سموه الصحة والعافية والعمر المديد ويعود إلى وطنه وشعبه ليكمل مسيرة العطاء ويواصل إعلاء صروح النهضة الحضارية في كويتنا الغالية”.

 

وشدد على أن حرص صاحب السمو أمير البلاد المفدى على تقديم المبادرات الإنسانية واستضافة دولة الكويت للعديد من المؤتمرات الدولية التي تعنى بالعمل الإنساني والإغاثي جعل دولة الكويت رائدة عالميا في الأعمال الإنسانية مما ساهم في إرساء دعائم الأمن والسلم العالميين والتخفيف عن كاهل الشعوب المنكوبة جراء الحروب أوالكوارث الطبيعية.

 

وأضاف الجبري أنه على الرغم من إنشغال العالم ودولة الكويت في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) فإن دولة الكويت وبتوجيهات من القيادة السياسية العليا واصلت دورها الإنساني والإغاثي في تقديم يد العون والمساعدة للتخفيف من وطأة هذا الوباء عن الدول والمساعدة على تخطي هذه المرحلة الحرجة التي يعيشها العالم أجمع وكذلك استمرار المساعدات الأخرى بكل أشكالها للدول والشعوب المحتاجة.

 

وتوجه وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب بالدعاء إلى الباري جل في علاه أن يرفع الوباء المتمثل بفيروس كورونا المستجد عن بلادنا الكويت والعالم أجمع وأن يعجل بشفاء المصابين وينعم الجميع بالصحة والعافية.

مقالات ذات صلة