أتلتيكو مدريد يواصل التدريبات بدون سيميوني وكوستا وأرياس

عقب إعلان إصابة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني بفيروس كورونا المستجد، واصل أتلتيكو مدريد العمل للإعداد للموسم الجديد، وواصل التدريبات الأحد في جلسة غاب عنها أيضاً دييغو كوستا وسانتياغو أرياس، اللذان لا يزالان في الحجر الصحي.

وبعد ظهور نتيجة إيجابية لدى أحد العاملين بالفريق الأول، ولم يكن لاعباً ولا عضواً بالجهاز الفني، في الاختبار الذي أجري الخميس، وظهرت نتيجته الجمعة، تقرر تعليق معسكر الفريق بمدينة سيجوبيا، وإخضاع جميع اللاعبين والفنيين والإداريين لاختبار آخر أول أمس.

وكشفت نتيجة هذه الاختبارات الجديدة عن إصابة سيميوني، وبالتالي لم يترأس التدريبات منذ ذلك الحين، ولن يفعل خلال الفترة المقبلة إلى أن تنتهي فترة الحجر الصحي التي يخضع لها حالياً بمنزله.
وفي ذلك الحين، يواصل أيضاً كل من كوستا وأرياس فترة العزل التي يخضعان لها منذ اكتشاف إصابتهما بالعدوى أثناء العطلة، ولذلك لم ينضما لفترة الإعداد للموسم الجديد حتى الآن.

أما باقي الفريق، فيواصل التدريبات، وأجرى جلسة مران اليوم بالمدينة الرياضية.

مقالات ذات صلة