وزير الخارجية يتلقى اتصالًا هاتفيًا من نظيره اليمني

تلقى وزير الخارجية ووزير الدفاع بالإنابة، الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، اليوم الاثنين اتصالا هاتفيا من وزير خارجية الجمهورية اليمنية الشقيقة محمد الحضرمي.

وأعرب الوزير اليمني خلال الاتصال عن الامتنان والثناء لمخرجات أعمال الاجتماع الوزاري حول اليمن الذي عقد بتاريخ 17 سبتمبر 2020 عبر تقنية الإتصال المرئي والمسموع برئاسة مشتركة بين دولة الكويت ومملكة السويد والمملكة المتحدة وجمهورية ألمانيا الإتحادية وبمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة والممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي ونائب رئيس المفوضية الأوروبية والدول الأعضاء في مجلس الأمن وذلك على هامش أعمال الدورة ال75 للجمعية العامة للأمم المتحدة وبدور دولة الكويت الواضح في إنجاح المؤتمر ومساندتها ووقوفها المبدئي والدائم مع الشعب اليمني ودعمها لأمن ووحدة أراضيه.

من ناحيته جدد الشيخ أحمد ناصر المحمد إلتزام دولة الكويت بالوقوف مع وحدة واستقرار اليمن وإعادة الأمن والأمان إلى ربوعه ومساندتها لكافة الجهود الرامية للوصول إلى حل يفضي إلى سلام دائم للأزمة في اليمن.

وأكد على دعم دولة الكويت للاجراءات التي تتخذها الحكومة اليمنية لتقريب وجهات النظر بين كافة الأطراف للوصول إلى حلول سلمية دائمة لإنهاء الخلاف الدائر في اليمن وفقا للمرجعيات الثلاث المتفق عليها والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بما فيها القرار رقم 2216 وذلك لتجاوز الأوضاع الإنسانية المتدهورة التي يعاني منها الشعب اليمني الشقيق والذي شهد ظروفا عصيبة في الآونة الأخيرة جراء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد وتبعاته.

وقدم الوزير اليمني خلال الاتصال شرحا عن آخر المستجدات الحاصلة في اليمن والتطورات المتعلقة بخطة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن في هذا السياق.

وأعرب عن بالغ الثناء والتقدير لدور دولة الكويت وإسهاماتها نحو دعم أشقائها في اليمن خاصة على الصعيد الإنساني ولمساعيها الرامية إلى تحقيق الأمن والإستقرار وتخفيف المعاناة الإنسانية التي يعيشها شعبه الشقيق.

مقالات ذات صلة