الأمراض الصدرية: نجاح استخدام تقنية جديدة تمنع تجلطات المخ أثناء عملية قسطرة لمريض بعمر 80 عامًا

كشف رئيس قسم القلب بمستشفى الأمراض الصدرية اختصاصي أول أمراض باطنية وقلب وأوعية دموية وقسطرة علاجية وأمراض قلب هيكلية د. عبدالله العنزي، عن نجاح عملية قسطرة لتبديل الصمام الأورطي لمواطن يبلغ من العمل 80 عاماً ، كانت قد أجريت مع استخدام تقنية حديثة تسمى SENTINEL cerebral protection device ، وهي تقنية تستخدم للمرة الأولى في الكويت حيث انها تستخدم في أماكن قليلة في العالم، وذلك من خلال الفريق الطبي تحت إشراف الدكتور عبدالله العنزي والدكتور خالد المري رئيس وحدة القسطرة.

وأضاف العنزي في تصريح صحافي، أن هذه التقنية التي استُخدمت عبارة عن جهاز يشبه إلى حد كبير جهاز تنقية وتصفية المياه “الفلتر” ، ويستخدم هذا الجهاز لتقليل احتمالية الإصابة بجلطات المخ بنسبة كبيرة أثناء إجراء عملية تبديل الصمام الأورطي عن طريق القسطرة.

وتابع : عملية تبديل الصمام الأورطي عن طريق القسطرة أو الجراحة بها نسبة مضاعفات ، فالمريض معرض للإصابة بجلطات في المخ ، وفي بعض الحالات لا يمكن تفادي مثل هذه الإصابات الخطرة. كما ان احدث الابحاث السريرية اثبتت فاعلية جهاز SENTINEL cerebral protection device في الحماية من الاصابة في انسداد شرايين المخ بنسبه عاليه كما اثبتت انه جهاز آمن. ويتم استخدام هذا الجهاز من خلال تركيبه في الشرايين المؤدية إلى المخ ليقوم بمنع اي جسيمات من الوصول إلى المخ ، ومن ثم منع خطورة انسداد الشرايين في المخ.

وأردف العنزي أن هذا الجهاز لا يناسب كل المرضى ، ويتم تحديد الحالات التي يمكن ان تستفيد من هذا الجهاز من خلال دراسة الأشعة المقطعية التي تجرى للمرضى بشكل روتيني قبل اجراء عمليات تبديل الصمام الاورطي. كما انه يمكن استخدام هذا الجهاز اثناء اجراء عمليات قلب أخرى.

وثمن العنزي دور وزارة الصحة المتمثل في مجهوداتهم المضنية في توفير كل تقنية حديثة في العالم في مجال الخدمه الطبيه كله لخدمة المرضى ، موصلاً الشكر لوزير الصحة د. باسل الصباح ووكيل وزارة الصحة د. مصطفى رضا لما يبذلانه من مجهودات جبارة في هذا الشأن .

واختتم العنزي : إنه في مستشفى الامراض الصدرية نحرص على اجراء عمليات قسطرة نوعية في سبيل تقديم أعلى جودة من الخدمات الطبية لمرضى القلب.

مقالات ذات صلة