الرئيس العراقي: سمو أمير الكويت كان أخا كبيرا وزعيما حريصا على المنطقة

وصف الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الثلاثاء المغفور له حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بالاخ الكبير والزعيم الحريص على المنطقة.

وقال صالح في تغريدة له معزيا بوفاة الامير “تلقينا بحزن بالغ نبأ وفاة الامير المغفور له الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح” مضيفا “كان الاخ الكبير والزعيم الحريص على شعوب المنطقة”.

واضاف “لقد عرفناه بانسانيته وحرصه على علاقات كويتية عراقية متينة وعمل بدون كلل على جمع الكلمة ومغادرة الخلاف حتى اضحى مثالا للسلام والخير.. تعازينا لاهلنا في الكويت الشقيق”.

ومن جانبه اعرب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في بيان عن تعازيه بوفاة المغفور له حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.

وقال الكاظمي انه تلقى نبأ رحيل سمو الامير بالم بالغ وقلوب حزينة مؤكدا ان “الامة والمنطقة جمعاء فقدوا رجلا لم يدخر جهدا في سبيل دعم الامن والاستقرار الاقليميين وضمان الرفاه والتقدم لشعب الكويت الشقيق والشعوب الجارة”.

واشار الى ان “الراحل الكبير ساهم في تعزيز مسيرة العراق الجديد الخارج من نير الديكتاتورية مثلما وقف معه وهو يواجه الارهاب وينتصر لارضه ووجوده”.

كما اعرب رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي عن تعازيه بوفاة المغفور له حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.

وقال الحلبوسي في بيان “انه تلقى باسى بالغ وقلب يعتصره الالم نبأ وفاة الامير الاب والشيخ القائد وراس حكمة العرب”.
واضاف “عرفناه انسانا معطاء وسياسيا محنكا وناصحا امينا وبوفاته فقدنا داعما للعراق ومحبا للعراقيين ومناصرا لقضايا العرب والمسلمين”.
وتابع “عزاؤنا بفقدانه وحزننا على رحيله يوازي حزن شعبنا في دولة الكويت.. نسال الله العزيز القدير ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه ويلهمنا واهلنا في دولة الكويت صبر غيابه”.

وانهى الحلبوسي بيانه بعبارة “وداعا اميرنا الحكيم”.

مقالات ذات صلة