الوكالة المغربية الرسمية تنعي الأمير الراحل: رجل الحكمة والتسامح

نعت وكالة المغرب العربي للانباء (الوكالة المغربية الرسمية) اليوم الثلاثاء وفاة صاحب السمو أمير البلاد الراحل المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي وصفته بأنه “رجل الحكمة والتسامح”.

وقالت الوكالة الرسمية إنه برحيل الشيخ صباح الاحمد تودع الامة العربية واحدا من قادتها الحكماء الذي ظل طيلة المهام التي تولاها ببلاده حاملا لهموم الوطن العربي ومدافعا عن قضاياه بحكمه وتوازن.

وأشارت إلى أن سمو الامير الراحل ظل مستندا في حكمه الى مبادئ راسخة اساسها الدفاع عن القضايا العربية العادلة في مقدمتها القضية الفلسطينية.

وعلى الصعيد الداخلي قالت ان الامير الراحل واصل بكل امانة مشعل بناء دولة حديثة وتحقيق النماء لشعبها وتعزيز الديمقراطية وحرية الرأي وتكريس المساواة في الحقوق والواجبات بين الكويتيين.

واضافت انه رغم قصر المدة التي قضاها في الحكم شهدت البلاد في عهده قفزات تنموية وانجازات في مختلف المجالات خلدت اسمه في قلوب شعبه.

واستذكرت تولي الشيخ صباح الاحمد قيادة مسيرة النماء في البلاد متسلحا بحكمته التي شهد له بها العالم وبالخبرات التي اكتسبها من خوض معترك الحياة السياسية والدبلوماسية اذ تولى على مدى اكثر من 50 عاما مناصب سياسية بارزة لاسيما حقيبة الخارجية التي حملها على مدار 30 عاما تقريبا منذ الاستقلال وحتى مطلع تسعينيات القرن الماضي.

مقالات ذات صلة