سفارتنا في طهران تفتح سجلا للتعازي بوفاة سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد

فتحت سفارة دولة الكويت في طهران اليوم الاربعاء سجلا للتعازي بوفاة صاحب السمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وسيستمر فتح سجل التعازي حتى يوم الجمعة القادم بمنزل رئيس بعثة سفارة دولة الكويت في طهران.

وحضر مراسم تقديم واجب العزاء عدد من كبار الشخصيات السياسية الإيرانية والسلك الدبلوماسي العربي والأجنبي المعتمدين لدى طهران.

وتقدم المعزين وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ووزير الخارجية الايراني الأسبق رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي اكبر صالحي والسفير الايراني السابق لدى الكويت علي رضا عنايتي ومستشار رئيس البرلمان الايراني حسين امير عبد اللهيان.

من جانبه قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عقب توقيعه سجل التعازي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان “سمو الأمير كان من القادة الحكماء واصحاب الحنكة السياسية في المنطقة وان رحيله ترك أثرا بالغا في نفوس الايرانيين”.

واضاف ظريف ان “الأمير كان من الاصدقاء الجيدين لإيران” سائلا الله تعالى ان يلهم الشعب الكويتي الصبر والسلوان.

بدوره قدم المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة تعازيه للشعب والحكومة الكويتية مستذكرا نهج سمو الأمير في تسوية القضايا السياسية والأزمات بالحوار.
وقال خطيب زادة في تصريح مماثل ان “الأمير الراحل سعى من خلال تجربته الدبلوماسية لتسوية القضايا السياسية وانهاء الأزمات الاقليمية بالحوار وبذل مساعيه لتحقيق السلام والاستقرار والتنمية المستدامة في المنطقة”.

مقالات ذات صلة