لافروف يدعو أرمينيا وأذربيجان إلى وقف فوري لإطلاق النار

دعا وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الأربعاء كلا من أذربيجان وأرمينيا إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في منطقة قرة باخ.
وأفادت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها بأن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أجرى محادثات هاتفية منفصلة مع نظيريه الأذربيجاني جيهون بيراموف، والأرميني زوراب مناتساكانيان بشأن الوضع في قرة باخ والعمليات القتالية المتواصلة بين باكو ويريفيان.
وأضاف البيان أنه تمت مناقشة تطورات الوضع في منطقة النزاع في قره باخ، حيث أعرب الجانب الروسي عن قلقه الشديد إزاء استمرار الأعمال العدائية واسعة النطاق.
وأشار البيان إلى أن الوزير لافروف دعا الجانبين الأذربيجاني والأرميني إلى وقف فوري لإطلاق النار ووقف تصعيد التوتر والامتناع عن الخطاب الاستفزازي والمتشدد، مشددا على الحاجة إلى عودة الأطراف إلى طاولة المفاوضات.
وقال بيان الخارجية الروسية :” أن الوزير الروسي أكد استعداد بلاده لتوفير منصة موسكو لتنظيم الاتصالات بين الطرفين، بما في ذلك عقد اجتماع دوري لوزراء خارجية أذربيجان وأرمينيا وروسيا”، مشددا على أن بلاده ستواصل، بمفردها ومع الرؤساء المشاركين الآخرين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بذل جهود الوساطة لتهيئة الظروف لتسوية نزاع ناجورني قره باخ بالوسائل السياسية والدبلوماسية.
وكان المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أكد في وقت سابق من اليوم أن بلاده تدعو باكو ويريفان إلى وقف إطلاق النار، وتدعو جميع دول المنطقة إلى ضبط النفس.

مقالات ذات صلة