أرمينيا: تركيا ترسل مرتزقة وإرهابيين لدعم أذربيجان

قال وزير الخارجية الأرميني زهراب مناتساكانيان، الأربعاء، إن تركيا ترسل “مرتزقة وإرهابيين” إلى أذربيجان من أجل القتال ضد قوات إقليم ناغورني كاراباخ، ضمن المعارك المشتعلة في الإقليم منذ الأحد الماضي.
وأضاف وزير الخارجية الخارجية الأرميني في تصريحات لسكاي نيوز عربية: “تركيا تقوم بإرسال المرتزقة الذين يدعمون أذربيجان، وتقوم بتحويل الكثير من الإرهابيين.. إنها تقوم بالأمر نفسه في شرق البحر المتوسط وفي منطقة المتوسط، هذا مرفوض وغير مرحب به على الإطلاق”.
وذكر مناتساكانيان أن أرمينيا “ليس لديها أي شروط مسبقة للتفاوض”، مضيفا: “عكس أذربيجان التي تستخدم القوة وتسعى للحلول العسكرية”.
وتابع: “يجب أن ندافع عن أراضينا وشعبنا وأمننا.. على أذربيجان أن توقف أي نوع من الهجمات”، مشيرا إلى أن “أنقرة هي القوة المزعزعة للتوازن وهي التي تشعل التوتر”.
وكشف مناتساكانيان أن أرمينيا “تعمل على الحل السلمي في نطاق المعاهدة السلمية لتهدئة الوضع .. نعمل مع شركائنا لعدم التصعيد.. نحن نرغب في أن يكون هناك سلام”.
ودخل القتال الذي اندلع بين القوات الأذربيجانية والأرمينية بسبب إقليم ناغورني كاراباخ يومه الرابع في أكبر مواجهة في الصراع المستمر منذ عقود منذ توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار عام 1994.
وبدأت المعارك بين الطرفين منذ الأحد الماضي، وأوقعت نحو 100 قتيل على الأقل، بعضهم من المدنيين.
ومساء الثلاثاء، عبر مجلس الأمن الدولي عن قلقه إزاء الاشتباكات في الإقليم التي تهدد باندلاع حرب شاملة بين أرمينيا وأذربيجان.
وناغورني كاراباخ منطقة تقع داخل أذربيجان، غير أنها تتمتع بحكم ذاتي تديره العرقية الأرمينية وتدعمها أرمينيا، وقد انفصلت عن أذربيجان في حرب في التسعينيات، لكن لا تعترف أي دولة بأنها جمهورية مستقلة، حتى أرمينيا نفسها.

مقالات ذات صلة