بان كي مون: الأمير الراحل قائد عظيم وشخصية دبلوماسية فذة

قال الامين العام السابق للامم المتحدة بان كي مون اليوم الاثنين ان العالم خسر “قائدا عظيما وشخصية دبلوماسية وانسانية فذة” بوفاة سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.

واضاف كي مون بحسب بيان لسفارة الكويت في كوريا الجنوبية في اثناء تقديمه واجب العزاء بوفاة سمو الامير الراحل ان سمو الامير كان من اكبر الداعمين للقضايا المحلية الاقليمية والعالمية لاسيما الانسانية منها.

واوضح كي مون ان سموه عمل على استضافة بلاده العديد من الانشطة والفعاليات والمؤتمرات الاقليمية والدولية لدعم ومساندة العديد من تلك القضايا لاسيما القضية السورية.

وقال “عملت عن قرب عندما كنت امينا عام للامم المتحدة مع الامير الراحل ووجدته شخصية نادرة وداعمة لمختلف قضايا العالم وحاملا همومه كما انه لم يبخل في سبيل تقديم يد العون او المساعدة تجاه حل قضايا الامة العربية وبخاصة القضية الفلسطينية”.

واكد ان “الامير الراحل استطاع بحنكته ورؤيته الثاقبة ان يضع الكويت على خريطة العالم ويؤسس دعائم العلاقات مع الدول الشقيقة والصديقة”.

واعرب عن تعازيه الخالصة للقيادة الكويتية والشعب الكويتي بوفاة الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح قائلا ان “وفاته كان فاجعة العالم بشكل عام ولي بصورة خاصة”.

مقالات ذات صلة