سفارتنا بفنزويلا تعرب عن تقديرها للتعازي الصادقة بوفاة سمو الأمير الراحل

أعربت سفارة دولة الكويت لدى جمهورية فنزويلا البوليفارية عن بالغ تقديرها واحترامها لمشاعر التضامن والتعازي التي أبدتها الحكومة والشعب في فنزويلا في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه وجعل الجنة مثواه.

وثمن سفير دولة الكويت لدى فنزويلا ناصر العنزي في بيان صحفي للسفارة تلقته وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين هذا التفاعل الذي أبداه الشعب الفنزويلي بكل أطيافه ومكوناته مع دولة الكويت وشعبها في هذا المصاب الجلل.

وأوضح أن شعب فنزويلا عبر عن عميق الحزن والتضامن والإشادة بدور سمو الأمير الراحل على جميع المستويات المحلية والإقليمية والدولية مستذكرا الدور الإنساني الريادي لسموه طيب الله ثراه وجعل الجنة مثواه وذلك من خلال المشاركة بالحضور والمراسلات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي هذا السياق نوه السفير العنزي بمشاعر التعاطف والمواساة الصادقة التي أبداها الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ونائبة الرئيس دلسي رودريغيز ووزير الخارجية خورخي ارياسا ووزير التجارة والسياحة فيليكس بلاسينسيا.

وأشار في هذا السياق الى برقية التعزية التي بعثها الرئيس مادورو إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه التي أكد فيها أن رحيل صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه خسارة كبيرة مشيدا بإسهامات سموه رحمه الله البارزة في تعزيز العلاقات بين دولة الكويت وجمهورية فنزويلا البوليفارية.

كما أعربت سفارة دولة الكويت في فنزيلا عن بالغ شكرها لجميع البعثات الدبلوماسية العربية والاسلامية والاجنبية والمنظمات الدولية المعتمدة في فنزويلا على تضامنها مع دولة الكويت من خلال التعبير عن صادق مشاعرها الأليمة والحزينة على رحيل قائد الانسانية صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه وجعل الجنة مثواه الذي حظي بمكانة مرموقة لدى جميع دول العالم.

مقالات ذات صلة