مجلس الأمة يبايع بالإجماع سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وليا للعهد

بايع مجلس الأمة الكويتي بالإجماع اليوم الخميس سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وليا للعهد في جلسة خاصة.

وجاءت نتيجة التصويت على المبايعة بموافقة إجمالي الحضور البالغ عددهم 59 عضوا.

وقال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم في كلمة له عقب التصويت: “نبارك لسمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح مبايعة مجلس الأمة له بالإجماع وليا للعهد”.

وكان وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح صرح أمس الأربعاء بأن أسرة آل صباح قد باركت تزكية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه للشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وليا للعهد.

وتنص المادة (4) من الدستور على أن “الكويت إمارة وراثية في ذرية المغفور له مبارك الصباح.

ويعين ولي العهد خلال سنة على الأكثر من تولية الأمير ويكون تعيينه بأمر أميري بناء على تزكية الأمير ومبايعة من مجلس الأمة تتم في جلسة خاصة بموافقة أغلبية الأعضاء الذين يتألف منهم المجلس.

وفي حالة عدم التعيين على النحو السابق يزكي الأمير لولاية العهد ثلاثة على الأقل من الذرية المذكورة فيبايع المجلس أحدهم وليا للعهد.

ويشترط في ولي العهد أن يكون رشيدا عاقلا وابنا شرعيا لأبوين مسلمين.

وينظم سائر الأحكام الخاصة بتوارث الإمارة قانون خاص يصدر في خلال سنة من تاريخ العمل بهذا الدستور وتكون له صفة دستورية فلا يجوز تعديله إلا بالطريقة المقررة لتعديل الدستور.

مقالات ذات صلة