كويت الإنسانية.. مواصلة السير على الدرب لتوفير استجابة إغاثية شاملة

واصلت كويت الإنسانية السير على دربها الخيري عبر مختلف أجهزتها وهيئاتها في مسعى لتوفير استجابة شاملة للحد من معاناة اللاجئين والنازحين ودعم البلدان المستضيفة.

وجاءت تلك المساعي بعد أيام من توديع دولة الكويت والعالم والمجتمع الانساني بأسره قائدا انسانيا عالميا هو المغفور له بإذن الله تعالى امير البلاد الراحل الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه الذي كرس حياته لخدمة الانسانية مساهما عبر دبلوماسيته الوقائية ووساطته لحل النزاعات والخلافات على مدى أكثر من خمسة عقود.

وفي هذا الاطار قال المندوب الدائم لدولة الكويت لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف السفير جمال الغنيم في كلمة البلاد أمام الدورة ال71 للجنة التنفيذية لبرنامج مفوض الامم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين إن الامير الراحل قد سعى دوما الى تجنيب العالم مزيدا من الحروب والصرعات والمآسي الإنسانية.

وأشار الى المساهمات المالية التي قدمتها دولة الكويت منذ بداية الازمة العالمية لتفشي فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) بمبلغ 290 مليون دولار والتي تأتي في إطار تحملها مسؤولياتها في دعم جهود المجتمع الدولي لمحاربة هذا الوباء.

وأكد أن المجتمع الدولي يقف الآن أمام مسؤولية اخلاقية تجاه تحديات بالغة التعقيد تهدد الأمن والاستقرار الاقليمي والدولي لاسيما في منطقة الشرق الاوسط.

وأوضح الغنيم أن “الوضع الراهن يتطلب منا جميعا تعزيز التعاون المشترك في مجالات الامن الغذائي ومعالجة اوضاع النازحين داخليا وتأثيرات التغير المناخي والتداعيات السلبية لتفشي فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19)”.

واضاف أنه “نتيجة لجسامة التحديات التي تواجه عالمنا اليوم ندرك تماما أن جهود المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين منفردة ليست بكافية ما يتطلب منا دعم جهود الوكالات الدولية والاقليمية والمنظمات غير الحكومية الدولية وكذلك الوطنية وذلك في اطار استجابتها الشاملة للحد من معاناة اللاجئين والنازحين ودعم البلدان المستضيفة”.

ولفت السفير الغنيم الى ان دولة الكويت تؤكد اهمية دعم المسارات السياسية عبر تشجيع الدبلوماسية الوقائية وحل النزاعات عبر الحوار السياسي ودعم جهود الوساطة وأن لغة السلاح والاقصاء لن تؤدي الى سلام وحلول دائمة.

وأوضح ان اجمالي المساعدات الانسانية والتنموية التي قدمتها دولة الكويت خلال السنوات العشر الماضية بلغ مستويات عالية وسخية اذ سبق ان خصص منها 434 مليون دولار فقط للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

وقال إن هذا الدعم يأتي تثمينا لدور المفوضية الإنساني الكبير والفعال الذي تقوم به لتخفيف معاناة ملايين المنكوبين والمتضررين حول العالم ولصون الكرامة الإنسانية.

وأكد حرص دولة الكويت على مواصلة دعمها لجهود المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والوكالات الدولية الاخرى كافة للتخفيف من حدة تدهور الوضع الانساني.

كما اكد استمرار نهج دولة الكويت الانساني والتنموي في هذا المجال وحرصها على مشاطرة المجتمع الدولي المسؤوليات والأعباء الاقليمية والدولية عبر تقديم المساعدات الانسانية والتنموية اضافة الى الدعم السياسي لمختلف الازمات الانسانية.

وفيما يتعلق بالمساعدات الميدانية وصلت إلى مطار الخرطوم الاربعاء الماضي سادس طائرات الجسر الجوي الكويتي عبر جمعية العون المباشر محملة بنحو 40 طنا من المساعدات لمتضرري الامطار والفيضانات في السودان.

وقال القائم باعمال السفارة الكويتية في الخرطوم عبدالكريم المجيم في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) “وصلت الطائرة السادسة من الجسر الجوي الانساني بتوجيهات من القيادة السياسية للسودان للحد من تأثير كارثة السيول والفيضانات”.

في السياق قال المدير العام لجمعية العون المباشر عبدالله السميط في تصريح ل(كونا) ان الطائرة تحمل مساعدات غذائية وايوائية تقدر بنحو 40 طنا وهي تأتي في سياق توجه الكويت قيادة وحكومة وشعبا لدعم السودان الشقيق لتجاوز نكبته.

واشار السميط الى ان طائرات المساعدات ستتواصل حتى انجلاء الازمة مضيفا “هذه المساعدات اتت استجابة من الشعب الكويتي لاغاثة اخوتهم في السودان لمواجهة الفيضانات غير المسبوقة”.
في الاثناء قال المدير القطري لجمعية العون المباشر عبدالمجيد جالي ل(كونا) ان المساعدات التي تصل لنحو 40 طنا ستوجه لولاية سنار باعتبارها من اكثر الولايات تضررا.
واشار الى ان الشحنة الحالية سبقتها ثلاث شحنات تتبع العون المباشر وجهت لتلبية الاحتياجات العاجلة للمتضررين.
ومن جانبه قال المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا لادارة كارثة السيول والفيضانات بالسودان عزالدين الصافي ل(كونا) انهم وعبر العون المباشر سيقومون بايصال المساعدات للمناطق الاكثر تضررا معربا عن شكره لحكومة وشعب الكويت على الدعم والمساندة للسودان في محنته.

واوصل الجسر الجوي الكويتي للخرطوم في وقت سابق اكثر من 200 طن من المساعدات الإنسانية.

ومن جانبه وزع الهلال الاحمر الكويتي مساعدات ايوائية على متضرري السيول والفيضانات في ولاية نهر النيل فيما سجل زيارة ووزع هدايا في دار نساء مسنات بالخرطوم.

وقال رئيس بعثة الهلال الاحمر الكويتي عبدالرحمن العون في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) انهم قاموا بتوزيع مواد ايوائية مكونة من “ناموسيات ومشمعات وفرشات بلاستيكية واوني طبخ” ضمن المرحلة الثانية من عملهم بعد انشاء خمسة مخيمات في انحاء السودان.
واضاف العون ان نحو الفي شخص استفادوا من المساعدات.

في سياق اخر وضمن البرنامج المصاحب زار وفد الهلال الاحمر دار نساء مسنات في الخرطوم لتقديم الهدايا للنزيلات مما كان له اثر طيب على نفوس النزيلات وكذلك العاملين والمشرفين علي خدمتهم.
كما وزع الهلال الاحمر الكويتي مساعدات ايوائية على متضرري السيول شمال الخرطوم في مخيم واوستي التابع له.
وقال العون في تصريح ل(كونا) انهم قاموا بتوزيع مواد ايوائية مكونة من ناموسيات ومشمعات وفرشات بلاستيكية واواني طبخ ضمن المرحلة الثانية من عملهم بعد انشائه مخيمات في انحاء السودان.

كما واصل الهلال الاحمر الكويتي في وقت لاحق توزيع مساعدات ايوائية على متضرري السيول والفيضانات في شمال ولاية الخرطوم فيما سجل زيارة ووزع هدايا في دار مسنين بالخرطوم.
وقال العون انهم قاموا بتوزيع مواد ايوائية وغذائية في مخيم الثمانيات بشمال ولاية الخرطوم على نحو 1344 شخصا.
واضاف انهم قاموا بزيارة لمخيم وواستي المجاور للاشراف على استكمال بعض الخدمات كإنشاء عيادة وفصلين مؤقتين للدراسة بعد ان فقدت القرية كل مرافقها الخدمية وتم نقلهم لمخيم يتبع للهلال الاحمر الكويتي باشراف من نظيره السوداني.

في سياق اخر وضمن البرنامج المصاحب زار الهلال الاحمر دار المسنين رجال في الخرطوم بحري شمال العاصمة لتقديم الهدايا للنزلاء التي كان لها اثر طيب علي النزلاء وكذلك العاملين والمشرفين علي خدمتهم.

وكانت السلطات السودانية حذرت من تداعيات الفيضانات واعلنت حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمدة ثلاثة اشهر كما قررت اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية بعد تزايد الامطار وارتفاع النيل إلى مستوى قياسي.

وبحسب مفوضية العون الانساني في السودان فان اكثر من 770 الف شخص تأثروا حيث تسببت الامطار والفيضانات في وفاة اكثر من 130 شخصا واصابة 45 آخرين وانهيار نحو 100 ألف منزل فيما تعرض مليونا هكتار من الأراضي الزراعية للدمار كما تم رصد 5930 حالة نفوق للماشية.

مقالات ذات صلة