الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي: سمو أمير البلاد حريص على دعم وتعزيز البيت الخليجي

أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح الحجرف بعد لقائه حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح اليوم الاثنين دعم صاحب السمو حفظه الله ورعاه مسيرة مجلس التعاون والاستمرار في تعزيز البيت الخليجي ودفع مسيرته إلى آفاق أرحب.

وقال الحجرف في تصريح صحفي عقب لقاء صاحب السمو فيما يلي نصه: “تشرفنا صباح اليوم بلقاء حضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت حفظه الله ورعاه.. اغتنمنا هذا اللقاء لنقدم باسمي وباسم جميع منسوبي الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ومكاتبها وبعثاتها الخارجية أسمى آيات التهاني والتبريكات لسموه بتوليه مقاليد الحكم في دولة الكويت وكذلك التهنئة موصولة لسمو ولي عهده الأمين الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظهم الله ورعاهم.

استمعنا إلى توجيهات سموه فيما يتعلق بمسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية مستذكرين المساهمات الكبيرة التي بذلها صاحب السمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه في دعم وتعزيز هذه المسيرة المباركة.

استمعنا من سموه حفظه الله حرصه الكامل على دعم هذه المسيرة والاستمرار في تعزيز البيت الخليجي ودفع مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى آفاق أرحب بكل ما من شأنه تحقيق الأمن والرخاء والاستقرار لدول مجلس التعاون وشعوبها من خلال العمل مع اخواني أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس لتحقيق أهداف مجلس التعاون التي نحن اليوم بحاجة إلى ترجمتها على أرض الواقع لكي يشعر المواطن الخليجي في هذه المنجزات.. كلام سموه كان صريحا كما عهدنا من سموه وأيضا كان مركزا على دعم هذه المسيرة المباركة لكي تحقق ما هو مأمول خدمة لشعوبها ودعما لاستقرار وأمن دول مجلس التعاون”.

مقالات ذات صلة