الشباب والرياضة البرلمانية تنجز تقرير الاحتراف الرياضي.. وتنتهي من دراسة 54 اقتراحا برغبة

أنجزت لجنة الشباب والرياضة في اجتماعها اليوم الخميس تقريرها بشأن قانون الاحتراف الرياضي، وانتهت من مناقشة 54 اقتراحا برغبة مدرجة على جدول اعمالها.

وقال رئيس اللجنة النائب أحمد الفضل في تصريح بمجلس الأمة الفضل ان اللجنة انتهت اليوم من المناقشة والتصويت على جميع الاقتراحات بقوانين والاقتراحات برغبة المدرجة على جدول أعمالها.

وأوضح ان اللجنة أنجزت اليوم قانون الاحتراف الرياضي الذي كان مؤجلا بسبب أزمة كورونا متمنيا ان يعرض في الجلسة القادمة، أو يرحل ويقدم متكامل في المجلس المقبل لاسيما انه يتضمن موافقة جميع الجهات الحكومية والهيئات الرياضية.

وقال الفضل إن اللجنة انتهت أيضا من مناقشة٥٤ اقتراحا برغبة وأحالتها إلى الحكومة، كما تم رفض مشروع القانون الذي كان عالقا في اللجنة منذ ٢٠١٣ والخاص بمعالجة الوضع الرياضي حيث تم تجاوزه بقانون ٨٧/ ٢٠١٧ وسوف يعود للحكومة كما تم أيضا اعادة مشروع قانون ١٠٠ / ٢٠١٥ للحكومة .

وبين أنه خلال الفصل التشريعي الخامس عشر أنجزت اللجنة 4 قوانين مهمة من بينها قانون متكامل للرياضة الكويتية تم الموافقة عليها من المجلس وهي قانون ٨٧/ ٢٠١٧ والذي على أساسه تم رفع الإيقاف عن النشاط الرياضي بالكويت، وقانون الوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات وقانون اللجنة البارالمبية وقانون الاحتراف والاستثمار الرياضي ، بينما تم تأجيل قانون الاحتراف الرياضي بسبب أزمة كورونا وتم الانتهاء منه اليوم.

واضاف ان ما تبقى على جدول اعمال اللجنة هو شيء وحيد فقط وهو تكليف المجلس للجنة بالتحقيق في موضوع التفرغ الرياضي لان كانت هناك مشكلة في السابق وملاحظات من ديوان المحاسبة.

وأشار إلى أن اللجنة اجتمعت مع هيئة الرياضة وتم الرد على النقطيتين المثارتين وهما منح التفرغ الرياضي لمن لا يستحق وعدم وجود نظام رقابي ، وزيادة حالات التفرغ، مشيرا إلى أنه تم انجاز تقرير بما انتهت اليه اللجنة لكن بسبب ازمة كرونا لم يتم التصويت عليه وانتهت مدة التكليف لذلك لم تتمكن اللجنة من رفع التقرير رغم أنه جاهزا، لتكون اللجنة قد انتهت من جميع ما لديها .
واستغرب الفضل بعض التقارير الصحفية التي تناولت أعمال اللجان حيث اظهرت بان نسبة إنجاز بعضها ٤٪؜ ومنها صفر مؤكدا أن الانجاز الحقيقي هو في النوع وليس بالعدد، موضحا انه “لو تم حساب إنجاز اللجنة بالعدد سيظهر أنه ضعيف لذا يجب اعادة النظر وعمل احصائيات جديدة لاعمال اللجان”.

وأشار الفضل إلى أن لجنة الشباب والرياضة كان جدول أعمالها يضم ٥٤ اقتراحا برغبة بعضها مكرر ومتشابه وقد تكون عولجت بقوانين أخرى ، بينما أنجزت 4 قوانين مهمة ساهمت في رفع الإيقاف عن الرياضة كما نظمت الوضع الرياضي خاصة نظام الاحتراف .

مقالات ذات صلة