النفط أول وزارة في الكويت تطبق نظام بصمة الوجه الإلكتروني للحضور والانصراف

قال وكيل وزارة النفط الشيخ الدكتور نمر فهد المالك الصباح أن وزارة النفط تعتبر أول وزارة في الكويت طبقت نظام بصمة الوجه الإلكتروني لتسجيل الحضور والانصراف اليومي للموظفين، وذلك ضمن جهود الوزارة في التحول الرقمي الكامل الذي تم إطلاقه في شهر فبراير 2020.

وذكر الشيخ الدكتور نمر فهد المالك الصباح في بيان صحافي صادر من وزارة النفط، أن “النفط” كانت سباقة في تطبيق نظام بصمة الوجه الإلكتروني بواسطة أجهزة الهاتف المحمول محلياً، وقامت الوزارة بالاعتماد عليه منذ انتشار جائحة كورونا في البلاد ووقف نظام بصمة الأصبع ضمن التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية التي قامت بها الوزارة للحفاظ على الصحة والسلامة المهنية للموظفين.

وأوضح أن وزارة النفط عملت خلال الفترة الماضية على تطوير شامل لخدماتها الرقمية الداخلية وذلك لتسهيل وتسريع الخدمات المقدمة في الوزارة ورفع كفاءتها والحد من التدخل البشري في المعاملات، مشيرا إلى أن بصمة الوجه الإلكترونية مخزنة ضمن قواعد البيانات للتعرف على الموظفين ومرتبطة بنظام الموارد البشرية، ما يسهم في سهولة تخزين وعرض بيانات الحضور والانصراف ، واستخراج التقارير اليومية من خلال نظام الموارد البشرية، والتي ترصد مدى التزام الموظفين بأوقات الدوام ويتم التدقيق عليها بكل سهولة ويسر.

وأكد الشيخ الدكتور نمر فهد المالك الصباح على أن نظام بصمة الوجه الإلكتروني ذو فعالية عالية في تسجيل الحضور والانصراف اليومي للموظفين ويتم في مدة لا تزيد على ثانيتين، فضلا أنه ذو كفاءة وفعالية لمنع انتشار فيروس كورونا او أي امراض اخرى حيث لا يحتاج إلى اللمس والتعقيم المستمر بعد الاستعمال، كما هو الحال في جهاز بصمة الإصبع.

وأشار إلى أن وزارة النفط تسعى دائماً إلى جعل بيئة العمل صحية وآمنة للموظفين لمواصلة سير العمل بأفضل صورة ممكنة، بإيجاد حلول ناجحة لأي تحديات، من خلال تعزيز الابتكار والتطور التكنولوجي والتقني، والارتقاء بالأنظمة الإلكترونية عبر تطبيق أفضل الوسائل التقنية الحديثة والمتطورة.

مقالات ذات صلة