الهلال الأحمر الكويتي يرمم أكثر من 150 منزلاً متضررا جراء انفجار بيروت

أعلنت جمعية الهلال الاحمر الكويتي اليوم الخميس البدء بمشروع لترميم اكثر من 150 منزلا متضررا جراء الانفجار الذي وقع بمرفأ بيروت في الرابع من اغسطس الماضي بتمويل من الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي وتبرعات من الشعب الكويتي.

وقال رئيس بعثة الهلال الاحمر الكويتي الى لبنان الدكتور مساعد العنزي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان المشروع ينفذ بالتعاون مع الصليب الاحمر اللبناني لمساندة الاسر اللبنانية المتضررة لاسيما التي تعاني من عدم قدرتها على ترميم منازلها في محاولة للتخفيف من حجم معاناتها الكبير في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

وأشار الى ان مساعدات الترميم سيتم انفاقها وفقا لمعايير دقيقة جدا بهدف اصلاح وترميم منازل العائلات التي فقدت معيلها او تلك التي اصيب المعيل وبالتالي تعجز عن ترميم مسكنها.

وأكد العنزي مواصلة جمعية الهلال الاحمر الكويتي في دعم الاسر المتضررة وكذلك المستشفيات التي اصابها ضرر كبير جراء انفجار مرفأ بيروت عبر توفير المستلزمات الغذائية والصحية والعينية الى جانب التجهيزات والمعدات الطبية كما تبنت تمويل تجهيز اقسام في هذه المستشفيات.

وكانت الجمعية قد سارعت فور وقوع الانفجار في اغسطس الماضي الى ارسال فريق ميداني اشرف على توزيع المساهمات الاغاثية بشكل مباشر للاسر والمستشفيات المتضررة للحد من تداعيات الكارثة.

وسارعت دولةالكويت اثر وقوع الانفجار الى اقامة جسر جوي نقلت خلاله 18 طائرة تابعة للقوة الجوية الكويتية ما يقدر بنحو 820 طنا من الاحتياجات والمساعدات.

مقالات ذات صلة