«كان» تطلق حملة «بروا آباءكم بالصحة» لعمل فحص البروستاتا

أطلقت الحملة الوطنية للتوعية بأمراض السرطان (كان) حملة (بروا آباءكم بالصحة) لتشجيع الشباب على متابعة الآباء لعمل فحص PSA الذي يعتبر الوسيلة الأمثل للكشف المبكر عن سرطان البروستاتا.

وقال رئيس مجلس إدارة الحملة الدكتور خالد الصالح في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء إن سرطان البروستاتا من أكثر السرطانات حدوثا في الكويت وتبدأ مخاطره بعد سن الخمسين عاما مشيرا إلى أن علاج المرض يكون فاعلا في حالة الكشف المبكر مما يمكن المريض من العودة لحياته الطبيعية دون مضاعفات تذكر.

وحذر الصالح من أن علاج مرض سرطان البروستاتا يصبح أكثر صعوبة في حالات الكشف المتأخر أو ظهور علامات الانتشار.

وقال إن صحة الإنسان أغلى ما يملكه في حياته وكما يهتم الأبناء براحة والديهم والبر بهم ومساعدتهم فإن الاهتمام بصحة الآباء هي أيضا من بر الوالدين لاسيما أن الآباء قد لا يتابعون وسائل التواصل الاجتماعي ولا حملات التوعية التي تطلقها الحملة كل عام.

من جانبه قال استشاري علاج أورام السرطان الدكتور أحمد راغب في تصريح مماثل إن سرطان البروستاتا هو مرض التقدم في العمر ويصيب الرجال من الفئة العمرية بين 60 و70 عاما.

وأوضح راغب أنه ليس هناك سبب مباشر للاصابة به بل هناك بعض عوامل الخطورة لحدوث المرض مثل التقدم بالعمر والعرق الأسود والعامل الجيني وإن كان في الأسرة أحد أقارب الدرجة الأولى أو الثانية قد أصيب بسرطان البروستاتا فلابد ان ينتبه الأقارب لأي أعراض بولية وعليه ان يبدأ بعمل الفحص مبكرا بعد سن الخمسين.

واكد أن سرطان البروستاتا يعد الأكثر انتشارا لدى الرجال الكبار حاليا فب الكويت ووجوده قد يؤدي إلى أعراض عديدة كعسر والحاح البول وتكراره وكذلك تكرار التبول ليلا مشددا على ضرورة الانتباه الى أن سرطان البروستاتا لديه القدرة على الانتشار ويصيب أعضاء أخرى كالعظام والغدد الليمفاوية.

وأضاف ان المرض على الرغم من أنه شائع جدا لكن حالات عديدة لا تكتشف ولا يتم تشخيصها إلا عبر فحص PSA كما يمكن علاج المرض بعدة طرق من أبرزها المعالجة الجراحية لاستئصال الورم أو العلاج بالاشعاع الخارجي والداخلي كذلك يلعب العلاج الهرموني الدور الأساسي في العلاج إضافة إلى العلاج الكيميائي.

مقالات ذات صلة