الوكالة الذرية: نتنظر تفسيرات من إيران

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنها تنتظر تفسيرات من الحكومة الإيرانية بشأن جزيئات مشعة بموقعين نوويين، حسب قناة العربية.

وكانت الوكالة الدولية قد كشفت، اليوم الأربعاء، في تقريرها أن إيران بدأت تضخ غاز سادس فلوريد اليورانيوم في أجهزة طرد مركزي جديدة من طراز “آي.آر-2إم” جرى تركيبها في منشأة نطنز.

ويأتي تقرير الوكالة بعد أيام من تقرير آخر لها كشف أن إيران ركبت أول سلسلة من أجهزة الطرد المركزي المتطورة في محطة نطنز لتخصيب اليورانيوم تحت الأرض، والتي ينص اتفاقها مع القوى الكبرى على عدم إمكان استخدامها إلا في الجيل الأول من أجهزة “آي. آر-1″، حسب قناة الحدث.

وأعلنت طهران حينها، أنها ستنقل 3 مجموعات من أجهزة تخصيب اليورانيوم من محطة تجريبية فوق الأرض في موقع نطنز النووي إلى محطة تحت الأرض بعد أن احترقت ورشة أجهزة طرد مركزي فوق الأرض في عمل تخريبي فيما يبدو، وذلك بعدما قامت بتركيب وتوصيل سلسلة من أجهزة الطرد المركزي من طراز “آي.آر-2 إم”، إلا أنها في ذاك الوقت لم تغذ السلسلة بغاز سادس فلوريد اليورانيوم، وهو المادة الأولية لأجهزة الطرد المركزي، حتى أعلنت الوكالة اليوم بدأ التغذية.

مقالات ذات صلة