الاستئناف المستعجل تحكم لصالح الموانئ بإخلاء الكويتية لتعليم القيادة من ميناء الدوحة

أعلنت مؤسسة الموانئ الكويتية عن صدور حكم نهائي لصالحها في الاستئناف المستعجل بإخلاء الشركة الكويتية لتعليم قيادة السيارات من مساحة 115 ألف متر مربع الكائنة في المنطقة التخزينية العاشرة خارج ميناء الدوحة التابع للمؤسسة.

وأوضح المدير العام للمؤسسة الشيخ يوسف العبدالله الصباح في بيان صحفي أنه سبق للمؤسسة أن أبرمت عقد مزايدة مع شركة رابطة الكويت والخليج للنقل (KGL) بتاريخ 19 يوليو 2011 لمدة ثلاث سنوات تنتهي في 19 يوليو 2014 لاستغلال مساحة 270 ألف متر مربع بالمنطقة التخزينية العاشرة خارج ميناء الدوحة.

وأضاف “أنه عند انتهاء العقد أنذرت المؤسسة الشركة لإخلاء الارض لإقامة مدينة لوجستية عليها تحقيقا للمصلحة العامة وخدمة مرفق الموانئ الذي تمر من خلاله مشتريات البلاد إلا أن الشركة رفضت إخلاء الارض”.

وبين “أن (الموانئ) لجأت إلى منصة القضاء العادل وحصلت على حكم نهائي وبات في الدعوى رقم 1957 لسنة 2015 بإخلاء الشركة من كامل مساحة الارض وبعد حصول المؤسسة على الصيغة التنفيذية للحكم للشروع في تنفيذ حكم الإخلاء”.

وأعرب عن “تفاجئه بقيام الشركة بتأجير الأرض من الباطن لشركتين احداهما (الكويتية لتعليم القيادة) وبالمخالفة للحكم البات مما حدا ب(الموانئ) إلى إقامة دعوى مستعجلة لاخلاء (الكويتية لتعليم القيادة) التي صدر فيها الحكم النهائي سالف الذكر”.

وأشار الشيخ يوسف العبدالله إلى أن إخلاء تلك الأرض هو البداية لتنفيذ مشروع مدينة لوجستية عليها ضمن مشاريع خطة التنمية الصادر بها قرار مجلس الوزراء الموقر التي تسهم في جعل الكويت مركزا للاستثمارات في المجال البحري التجاري وتوظيف عدد كبير من الشباب الكويتي ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأفاد أنه بإخلاء هذه الارض تكون (الموانئ) استردت من الأراضي ما يجاوز مساحته 3ر1 مليون متر مربع فضلا عن صدور احكام نهائية حصدت ما يقارب 60 مليون دينار كويتي (نحو 194 مليون دولار أمريكي) في طريقها لخزانة المؤسسة بعد اتخاذ إجراءات تحصيلها.

مقالات ذات صلة