الدم الكويتية ترسل فصيلة دم نادرة لمريضة في الإمارات لإنقاذ حياتها

أعلنت إدارة خدمات نقل الدم في وزارة الصحة الكويتية إرسالها فصيلة نادرة من الدم لمريضة مقيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة لإنقاذ حياتها بعد التأكد من سلامة المتبرعين صحيا.

وقالت مديرة الإدارة الدكتورة ريم الرضوان في تصريح صحفي اليوم الخميس إن ذلك يأتي ضمن تبادل الفصائل النادرة بين دول مجلس التعاون الخليجي ومن المشاريع التي تقدمها دولة الكويت بخصوص سجل المتبرعين النادرين على مستوى الدول العربية.

وأضافت الرضوان أن هذا التبادل يعد الثالث من نوعه بعد تفعيل اتفاقية التعاون بين أعضاء الهيئة العربية لنقل الدم إذ كان الأول عام 2016 حين تم إرسال دم من الكويت إلى الإمارات وعام 2017 تم استقبال دم من قطر لمريضة في الكويت.

وأوضحت أنه تم التوصل إلى المتبرعين عن طريق سجل المتبرعين ذوي الفصائل النادرة الذي تم إنشاؤه في بنك الدم المركزي منذ عام 1989 وبعد البحث في هذا السجل تم التواصل مع المتبرعين وهم مواطن ومقيم لبيا نداء الإنسانية لإنقاذ حياة المريضة.

وأفادت بأنه تم نقل الدم لمصلحة مريضة بمركز (كليفلاند) في أبوظبي والتي سوف تخضع لعملية قلب مفتوح تحمل فصيلة دم نادرة (Jk null) إذ لا توجد هذه الفصيلة بكثرة بل تتراوح بين 1 لكل 1000 أو 1 لكل 2000 نسمة على مستوى العالم.

وبينت الرضوان أن الإدارة استطاعت أن توصل الدم إلى أبوظبي خلال ساعات على الرغم من الظروف الراهنة بسبب جائحة كورونا وتأثيرها على حركة الطيران وجاء ذلك بفضل الجهود المبذولة من سفارة دولة الإمارات في الكويت وإدارة خدمات نقل الدم بالتعاون مع مركز كليفلاند لتسهيل عملية نقل الدم.

يذكر أن مختبرات أمراض الدم والمناعة في إدارة خدمات نقل الدم حاصلة على الاعتراف الدولي كمختبر مرجعي عالمي من منظمة بنوك الدم الأمريكية AABB لتصبح الكويت ثالث دولة على مستوى العالم تحصل على هذا الاعتراف بعد البرازيل وإيطاليا.

مقالات ذات صلة