أفغانستان.. هجوم انتحاري يقتل 26 عنصر أمن في ولاية غزنة

قتل 26 عنصر أمن أفغانيا، صباح اليوم الأحد، إثر تفجير انتحاري، في هجوم يعد بين الأكثر دموية على مدار الأشهر الماضية.

والتفجير الذي نفذه انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت قاعدة للجيش، وقع في ولاية غزنة، شرقي البلاد، والتي كانت مسرحا لمعارك بين طالبان والقوات الحكومية.

في هذه الأثناء، قال مدير مستشفى غزنة باز محمد همت، في تصريحات صحفية إن المستشفى استقبل 26 جثة و16 مصابا، مشيرا إلى أن جميعهم عناصر أمن.

وحتى الساعة لم تتوفر أية معلومات أخرى من الجانب الحكومي، حول هذا التفجير.

مقالات ذات صلة