وزير الداخلية اللبناني: لم أقصد الإساءة للسلطة القضائية

أكد وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي، أنه لم يقصد الإساءة إلى السلطة القضائية، مُثنيًا على العلاقة الوطيدة بين الأمن والقضاء في لبنان، ومشددًا على أن الأجهزة الأمنية تعد جزءا أساسيًا من عمل القضاء والقضاة، وأنه تحت سقف القانون.
جاء ذلك في الأقوال التي أدلى بها وزير الداخلية اللبناني اليوم أمام النائب العام القاضي غسان عويدات. بحسب ما ذكرته الوكالة الوطنية للإعلام (وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية) .
وكان النائب العام اللبناني قد استدعى الوزير محمد فهمي للاستماع إلى أقواله في ضوء بلاغ قدمه مجلس القضاء الأعلى اللبناني حول التصريحات الإعلامية التي أدلى بها قبل أيام قليلة وأكد فيها استشراء الفساد في القضاء وبين معظم القضاة.
ومن المقرر أن يقوم النائب العام بدراسة أقوال وزير الداخلية، ويطلع مجلس القضاء الأعلى عليها خلال اجتماعه الأسبوعي غدًا.
وأعلن مجلس القضاء الأعلى في لبنان قبل أيام مقاضاته لوزير الداخلية محمد فهمي، مطالبا من النائب العام اتخاذ الإجراء القانوني الملائم بحق الوزير بسبب ما صدر عنه من تصريحات، واصفًا تلك التصريحات بأنها “غير مقبولة وغير مسموح بها كما أنها لا أساس لها من الصحة”.
وكان وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي، قال في حديث تلفزيوني يوم الخميس الماضي، إن مستوى الفساد في لبنان كبير للغاية خصوصًا بين النواب والقضاة والضباط المتقاعدين ورؤساء البلديات وأنهم في معظمهم يخالفون القانون، مشيرًا إلى أن 95% من القضاة اللبنانيين فاسدون. على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة