الحكومة المصرية تقرر إلغاء كافة احتفالات رأس السنة ومنع التجمعات

قررت الحكومة المصرية اليوم الاحد الغاء كافة الاحتفالات بمناسبة رأس السنة الميلادية الجديدة واتخاذ اجراءات الاغلاق حيال المنشآت التي تقوم بتنظيم مثل هذه الاحتفالات.

وذكرت رئاسة مجلس الوزراء في بيان لها أن ذلك جاء خلال اجتماع للجنة ادارة ازمة فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) برئاسة رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ومشاركة عدد من الوزراء والمسؤولين وذلك عبر تقنية ال(فيديو كونفرانس).

واوضح البيان انه تم المصادقة على المنع الكامل “لاقامة سرادقات الأفراح والعزاء وأي تجمعات مع التشديد على وقف أية فعاليات أو احتفاليات أو مهرجانات خلال الفترة المقبلة والغلق الكامل لدور المناسبات والتشديد على الفنادق فيما يتعلق باعداد محددة في الأفراح وأن تكون في أماكن مفتوحة فقط”.

واشار الى تفعيل غرامة مالية فورية على الأفراد الذين لا يطبقون الاجراءات الاحترازية ولا يرتدون الكمامة.

واضاف “تم التكليف بمتابعة الالتزام بنسبة 50 في المئة المقررة في المطاعم والكافيهات وتكثيف الحملات في المحافظات الأكثر اصابة مع تطبيق غرامة مالية فورية على المخالفات لتلك المنشآت وغلقها لمدة اسبوع على ان تتضاعف مدة الغلق في حال تكرار المخالفة”.

واكد في الوقت ذاته توافر كل الأدوية الخاصة ببروتوكولات علاج فيروس (كورونا) والمستلزمات الطبية في المستشفيات بالاضافة الى في الصيدليات الخاصة مناشدا المواطنين عدم تخزين الأدوية حتى يجدها من يحتاجها.

ولفت البيان الى أن هيئة الدواء المصري تتخذ الاجراءات وفقا للأسس العلمية المتبعة لتسجيل عدد من أنواع اللقاحات المختلفة التي تم الاعلان عنها عالميا وبمجرد الانتهاء من ذلك سيتم التعاقد مع الشركات المنتجة لهذه اللقاحات طبقا للكميات المطلوبة.

واوضح ان وزارتي الصحة والداخلية تقومان في الوقت ذاته بتجهيز الترتيبات والاجراءات التي سيتم من خلالها تطعيم المواطنين باللقاح وفقا لمعايير حددتها وزارة الصحة.

مقالات ذات صلة