سمو أمير البلاد يتلقى رسالة تهنئة من سمو ولي العهد

تلقى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح رسالة تهنئة من أخيه سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح بمناسبة التوقيع على إعلان العلا والبيان الختامي للقمة الخليجية وبنجاح اجتماع الدورة الحادية والأربعين للمجلس الأعلى لدول الخليج العربية كما عبر فيها عن بالغ تقديره لدور حضرة صاحب السمو أمير البلاد ولأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي في رأب الصدع والحفاظ على لحمة البيت الخليجي وتوحيد الصف، معربا بهذا الصدد عن الفخر والاعتزاز بجهود دولة الكويت بقيادة سموه رعاه الله والتي توجت بهذه الانفراجة والتي ستعزز وتوطد أواصر التعاون والتآزر بين الأشقاء مستذكرا في الوقت ذاته الجهود والمساعي الخيرة والبناءة التي قام بها صاحب السمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه للحفاظ على منظومة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودعم مسيرته المباركة مبتهلا إلى المولى تعالى أن يمتع سموه حفظه الله بموفور الصحة والعافية وأن يديم على الوطن العزيز نعمة الأمن والرخاء والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسموه رعاه الله.

هذا وقد بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح برسالة شكر جوابية لأخيه سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح أعرب فيها سموه عن خالص شكره على ما عبر عنه سموه من مشاعر طيبة وتمنيات صادقة بمناسبة التوقيع على إعلان العلا والبيان الختامي للقمة الخليجية وبنجاح اجتماع الدورة الحادية والأربعين للمجلس الأعلى لدول الخليج العربية معربا سموه رعاه الله عن بالغ سروره بهذه الإنجاز التاريخي الذي سيسهم بإذن الله في تعزيز وحدة الصف الخليجي والعربي وتماسكه.

مشيدا سموه بما أسفرت عنه هذه الدورة من قرارات بناءة ستدفع بمسيرة مجلس التعاون الخليجي وبما يعود على دوله وأبنائه بالخير وتحقيق الأهداف والتطلعات المنشودة مستذكرا سموه بكل الاعتزاز الجهود والمساعي التي بذلها صاحب السمو الأمير الراحل للحفاظ على منظومة مجلس التعاون وتماسكه وتعزيز التضامن العربي سائلا سموه رعاه الله المولى تعالى أن يديم على أخيه سمو ولي العهد موفور الصحة والعافية وأن يوفق الجميع لخدمة الوطن العزيز ورفع رايته.

مقالات ذات صلة