سمو الأمير يتلقى رسالة شكر من سمو الشيخ سالم العلي مهنئا بتوقيع بيان العلا

تلقى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه رسالة شكر من أخيه سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني أعرب فيها عن خالص تهنئته وتهاني الحرس الوطني قادة وقوات لسموه حفظه الله وأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمناسبة التوقيع على بيان العلا والبيان الختامي للقمة الخليجية وبنجاح الدورة الحادية والأربعين للمجلس الأعلى لدول مجلس التعاون مشيدا ومقدرا الجهود التي بذلتها دولة الكويت بقيادة وحكمة سموه في رأب الصدع والحفاظ على لحمة البيت الخليجي وتوحيد الصف مكملا لمساعي صاحب السمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه ومثمنا ما تضمنته كلمة سموه رعاه الله بهذه المناسبة والتي عكست ما يشعر به أبناء الكويت العزيزة سائلا المولى جل وعلا أن يحفظ سموه راعيا أمينا لنهضة الكويت وقائدا حكيما لمسيرة العطاء والرخاء وأن يديم على سموه موفور الصحة وتمام العافية ويديم على الوطن الغالي نعمة الأمن والأمان والمزيد من التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسموه رعاه الله بمؤازره أخيه سمو ولي العهد الأمين.

وقد بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه برسالة شكر جوابية لأخيه سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني ضمنها سموه خالص شكره وتقديره على ما عبر عنه سموه والحرس الوطني قادة وقوات من طيب المشاعر وصادق الدعاء معربا سموه عن سروره بالتوقيع على بيان العلا والبيان الختامي للقمة الخليجية والذي يمثل إنجازا تاريخيا سيسهم في تعزيز التضامن ووحدة الصف الخليجي والعربي والدفع بالمسيرة المباركة لدول مجلس التعاون مستذكرا سموه ما قام به صاحب السمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من جهود ومساعي خيرة توجت بفضل الله تعالى بهذا الإنجاز التاريخي سائلا سموه رعاه الله المولى تعالى أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية وأن يوفق الجميع لخدمة الوطن العزيز ورفع رايته ويحقق المزيد مما يتطلع إليه من تقدم ونمو وازدهار.

مقالات ذات صلة