سمو ولي العهد يتلقى رسالة من رئيس مجلس الأمة مهنئا بعودة الوحدة والتآخي الخليجي

تلقى سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح رسالة تهنئة من معالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم أعرب فيها باسمه ونيابة عن إخوانه أعضاء مجلس الأمة عن خالص تهانيه بما تحقق بفضل الله تعالى من إنجاز تاريخي عبر الجهود الدبلوماسية الخيرة والصادقة التي بذلتها دولة الكويت في عودة الوحدة والروابط والتآخي لأبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الأمر الذي أثلج صدور الشعب الخليجي كافة وأشعرنا في دولة الكويت بالعزة والانتماء والولاء متضرعا إلى الباري عزل وجل أن يديم على دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الشقيقة أمنها واستقرارها وأن يحفظ سموه ويرعاه لما فيه الخير والنماء والازدهار لكويتنا الغالية.

وقد بعث سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح رسالة شكر جوابية إلى معالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم أعرب فيها سموه عن بالغ تقديره وامتنانه للمشاعر الأخوية الطيبة التي عبر عنها معاليه وأعضاء مجلس الأمة معربا عن بالغ سعادته بالتوقيع على بيان العلا والبيان الختامي للقمة الخليجية بما يحقق تطلعات وطموحات دول مجلس التعاون وشعوبها فخورين بدور الكويت القيادي والدبلوماسي بقيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح والإخوة الأشقاء أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في رأب الصدع الخليجي والمحافظة على لحمته وتوحيد الصف بين دوله لتجاوز التحديات وصولا للمصالحة الشاملة التي ينشدها الجميع مستذكرين في هذا الصدد المبادرة الكريمة للمغفور له بإذن الله تعالى الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه والجهود الحثيثة التي بذلها للحفاظ على لم الشمل وترسيخ الكيان الواحد لدول الخليج العربية داعيا الله العلي القدير أن يديم على بلداننا الشقيقة نعمة الأمن والأمان والاستقرار وأن يحفظ وطننا العزيز في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى وأن يسدد على دورب الخير خطاه.

مقالات ذات صلة