الاقتصاد الألماني يشهد انكماشا تاريخيا.. ويتراجع بنسبة 5 %

شهد الاقتصاد الألماني في 2020 أسوأ عام له منذ الأزمة المالية في 2009 مع تراجع إجمالي الناتج الداخلي بنسبة 5% تحت آثار وباء كوفيد-19 لكنه تمكن من الحد من خسائره بفضل انتعاش القطاع الصناعي.

وصرح معهد الإحصاء “ديستاتيس” خلال عرض نتائج أولية، الخميس إن: “الاقتصاد الألماني دخل في انكماش عميق بعد عقد من النمو”. والتراجع الذي سجله أكبر اقتصاد في منطقة اليورو عام 2020 تاريخي: فمنذ إعادة توحيد ألمانيا، وحدها سنة 2009 في أوج الأزمة المالية، شهدت وضعا أسوأ مع تراجع بنسبة 5,7%، وفقاً لـ «يورونيوز».

ومع ذلك، فإن أداء المؤشر أفضل من توقعات الحكومة التي كان تراهن على انخفاض بنسبة 5,5%.

ويعتبر وضع ألمانيا أفضل من شركائها الأوروبيين مثل فرنسا (-9,3%) وايطاليا (-9,0%) واسبانيا (-11,1%) بحسب آخر توقعات البنك المركزي الأوروبي. وقالت فريتزي كولر-غيب، كبيرة الاقتصاديين في البنك العام «كي اف دبليو»: «مقارنة مع المخاوف الأساسية، فإن الاقتصاد الألماني حد من الضرر».

وينجم هذا الأداء الجيد بفضل النتائج الجيدة في القطاع الصناعي رغم إعادة فرض قيود منذ تشرين الثاني/نوفمبر لاحتواء انتشار الوباء.

مقالات ذات صلة