روسيا: توقيف نافالني 30 يوما على ذمة التحقيق

قضت محكمة خيمكي في ضواحي موسكو، اليوم الإثنين، بتوقيف المدوّن أليكسي نافالني 30 يومًا على ذمة التحقيق، حسبما ذكرت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية.

وأوقفت مصلحة السجون الروسية المعارض أليكسي نافالني فور وصوله إلى مطار “شيريميتفو” من ألمانيا، مساء أمس الأحد، بموجب حكم بالسجن مع وقف التنفيذ صادر بحقه بجرم الاحتيال.

وأشارت المصلحة، في بيان، إلى أنه تم توقيف المواطن نافالني بموجب ورود اسمه في قائمة المطلوبين؛ إثر انتهاكه بشكل ممنهج الإفراج المشروط عنه، ما يقتضي ضبطه وإحضاره.

وأعلن نافالني عن نيته العودة إلى روسيا، على الرغم من أن السلطات أكدت نيتها توقيفه لدى وصوله إلى البلاد.

ونُقل نافالني في 20 أغسطس الماضي في حالة غيبوبة إلى مستشفى في مدينة أومسك الروسية، بعد أن تدهورت صحته فجأة عندما كان على متن طائرة متوجهة من مدينة تومسك إلى موسكو.

وبعد عدة أيام، وافقت الحكومة الروسية بطلب من عائلة نافالني على نقله إلى ألمانيا، وزعمت برلين لاحقا تعرضه للتسميم بمادة “نوفيتشوك” في روسيا.

وتنفي موسكو صحة هذه الادعاءات بشكل قاطع، مشددة على أن الفحوصات التي خضع لها نافالني في روسيا لم تكشف آثار أية مواد سامة في جسده.

مقالات ذات صلة