ترامب: الولايات المتحدة لا تريد أن «تكون شرطي الشرق الأوسط»

أكد الرئيس الاميركي دونالد ترامب الخميس أن الولايات المتحدة «لا تريد أن تكون شرطي الشرق الأوسط» في معرض دفاعه عن قراره سحب القوات الأميركية المنتشرة في سورية.

وقال ترامب في تغريدة «هل تريد الولايات المتحدة أن تكون شرطي الشرق الاوسط؟ وألا تحصل على شيء غير خسارة أرواح غالية وإنفاق آلاف ترليونات الدولارات لحماية أشخاص، لا يثمنون في مطلق الاحوال تقريبا ما نقوم به؟ هل نريد أن نبقى هناك الى الأبد؟ حان الوقت أخيرا لكي يقاتل الآخرون».

وأضاف ترامب «روسيا وإيران وسورية والعديد غيرهم ليسوا مسرورين بخروج الولايات المتحدة رغم ما تقوله الأخبار الكاذبة، لأن عليهم الآن قتال تنظيم الدولة الإسلامية وغيره ممن يكرهونهم، بدوننا».

وقال «أنا أبني أقوى جيش في العالم على الإطلاق. إذا قام تنظيم الدولة الإسلامية بضربنا فيكون حكم على نفسه بالهلاك».

وواجه إعلان ترامب المفاجئ الأربعاء بأنه تمت هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة، وقراره بسحب القوات الأميركية معارضة شديدة.

وقال ترامب في تغريدات سابقة «الانسحاب من سوريا ليس مفاجأة. أنا أقوم بحملة من أجل هذا الأمر منذ سنوات. وقبل ستة أشهر، عندما أردت أن أفعل ذلك علنا، وافقت على البقاء لمدة أطول».

وأضاف «روسيا وايران وسورية وغيرهم هم الأعداء المحليون لتنظيم الدولة الإسلامية.

وكنا نقوم بالعمل نيابة عنهم.

حان الوقت لنعود إلى الوطن ونعيد البناء».

مقالات ذات صلة