السعودية تحذر من الإرهاب الإيراني.. وتطالب بالتكاتف ضده

أكد مجلس الوزراء السعودي، في اجتماعه الأسبوعي، أمس أن الإرهاب الذي تمارسه إيران، من خلال تدخلاتها السافرة في الشؤون العربية ودعمها للميليشيات، يعد من أبشع مظاهر الإرهاب.

ودعا المجلس الذي عقد برئاسة خادم الحرمين الشريفين المجتمع الدولي، إلى التكاتف والتعاون لمواجهة إرهاب إيران وردع أدواته في المنطقة، مجددًا التأكيد على أن السعودية التي بذلت جهودًا في مكافحة الإرهاب لم تتردد في تقديم أنواع الدعم كافة بالتعاون مع المجتمع الدولي للقضاء على الإرهاب.

وأوضح وزير الإعلام السعودي الدكتور عواد بن صالح العواد، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء ناقش بعد ذلك عددًا من التقارير عن تطور الأوضاع في المنطقة والعالم، ورحب بتوقيع اتفاقية جدة للسلام بين إريتريا وإثيوبيا برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وحضور الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ومعالي الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، والشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

من ناحيتها، أعربت الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، عن أسفها لمقتل طاقم الطائرة الروسية في سوريا، التي سقطت بقذائف من قبل الدفاعات الجوية السورية، مشددة على ضرورة «إنهاء نقل إيران لأنظمة أسلحة خطرة عبر سوريا».

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بيان: «واقعة أمس المؤسفة تذكرنا بضرورة إيجاد حلول دائمة وسلمية وسياسية للصراعات الكثيرة المتداخلة في المنطقة، ولخطر الأخطاء المأساوية في التقدير في الساحة السورية المزدحمة بالعمليات».

كما شدد على أن واقعة إسقاط الطائرة في البحر المتوسط قبالة السواحل السورية تسلط الضوء على ضرورة إنهاء نقل إيران لأسلحة عبر سوريا، واصفًا إياها بالـ«مستفزة»، وتشكل خطرًا على المنطقة.

واتهمت موسكو إسرائيل بالتسبب في الحادث، بعد أن وضع طيارو مقاتلات «أف.16» إسرائيلية الطائرة الروسية عمدًا في مجال الخطر.

وأعلنت الخارجية الروسية، أن موسكو استدعت السفير الإسرائيلي على خلفية الواقعة، بالتزامن من تصريحات روسية رسمية، تؤكد أنها تحتفظ لنفسها بحق الرد المناسب على «تصرفات إسرائيل الاستفزازية».

مقالات ذات صلة