«الديوان» يلغي الاستثناء الممنوح لوزارة التربية بشأن تعاقدات المعلمين

قرر ديوان الخدمة المدنية إلغاء الاستثناء الممنوح لوزارة التربية؛ بشأن التعاقدات الخاصة بالمعلمين، واشترط أخذ موافقته أولًا، قبل الشروع في التعاقد، لاسيما التعاقدات المحلية.

وكشف ديوان الخدمة، عن أنه سيقوم بالتنسيق مع الهيئة العامة للقوى العاملة، بأن يشترط عدم تحويل الإقامة من القطاع الخاص إلى الحكومي، إلا بموجب موافقة خطية منه، كما أنه لن يتم النظر في التعاقدات المحلية التي يكون فيها المؤهل والوظيفة في إذن العمل يختلف مع الوظيفة المراد العمل بها في الحكومة.

من ناحية أخرى، أعلنت وزارة التربية إحالة موضوع تعيين معلم الرياضيات لقطاع الشؤون القانونية بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة ديوان الخدمة المدنية وهيئة القوى العاملة ووزارة الداخلية.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي أحال الموضوع للتحقق من صحة الإجراءات المتخذة من قبل قطاع الشؤون الإدارية والتطوير الإداري بالوزارة.

وأوضح البيان أن الوكيل المساعد لقطاع الشؤون الإدارية والتطوير الإداري فهد الغيص، أكد صحة إجراءات الوزارة بشأن ما أثير على وسائل التواصل الاجتماعي من أن وزارة التربية قامت بالتعاقد مع أحد الوافدين مؤهله ثانوية عامة ويعمل معلم رياضيات.

وأضاف الغيص، أنه من منطلق الشفافية التي نتعامل بها بوزارة التربية نود توضيح الأمر بأن المذكور تقدم كغيره من المقيمين للعمل كمعلم رياضيات وفق الشروط والنظم التي تنظم العمل بكل وزارات الدولة ولا يوجد أي مخالفة تذكر في كافة الأوراق التي تقدم بها المذكور.

ولفت إلى أنها كانت وفق شروط وضوابط استقبال طلبات توظيف المعلمين الجدد بالقرار الوزاري رقم (110/2002) وتنطبق على المذكور  إذا حصول على مؤهل علمي (الإجازة الجامعية في الرياضيات) وإجراء المقابلات.

وأشار إلى أن من بين الشروط شرط اجتياز المقابلة الشخصية لدى التوجيه الفني للرياضيات والحصول على مؤهل دراسي جامعي لا يقل تقديره عن (جيد) وموافقة الكفيل قبل التقدم للمقابلة.

وأوضح أنه إذ انطبقت كافة الشروط من حيث المؤهل العلمي بكالوريوس علوم وتربية تخصص رياضيات بتقدير (جيد جدًا) واجتاز المقابلة بنجاح، وقام بإحضار موافقة من كفيله قبل التقدم للوظيفة لذا تم إتمام كافة الإجراءات طالما أنه لا توجد أية مخالفة إدارية أو قانونية.

وكانت قد أثيرت أمس على وسائل التواصل الاجتماعي قضية المعلم الوافد، وأنه يعمل في أحد المطاعم ولا يحمل مؤهل جامعي بل يحمل شهادة الثانوية العامة فقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة