الزعابي: تسهيلات «الخارجية» الكويتية يسَّرَتْ مهمتي على أكمل وجه

أشاد السفير الإماراتي لدى البلاد ارحمه الزعابي، بالتسهيلات التي قدّمت له خلال مدة عمله من «الخارجية» الكويتية بكل منتسبيها، لافتاً إلى أن هذا ما يسّر له تأديته عمله على أكمل وجه.

وأشار في تصريح للصحافيين على هامش مأدبة عشاء، أقامها الملحق العسكري لدى سفارة الإمارات العقيد الركن أحمد الكعبي مساء أول من أمس، بحضور عدد كبير من رؤساء البعثات الديبلوماسية والملحقين العسكريين، إلى أن عدد الاماراتيين المقيمين في الكويت ليس كبيراً، لكن عدد الزائرين كبير جداً، حيث يصل عدد الرحلات ما بين البلدين نحو 33 رحلة أسبوعياً، نافياً وجود مشاكل تواجه المواطنين الإماراتيين في الكويت، عدا أمور بسيطة تتمثل في فقدان جواز السفر أو ما شابه، مضيفاً «كما قال الشيخ عبدالله بن زايد إن أبناء الإمارات في الخارج، هم سفراء في الخارج».

وبشأن الإعلان الأميركي الأخير لسفرائهم في الخليج، لمحاولة حض دول الخليج لسرعة حل الأزمة الخليجية، قال الزعبي: «حتى الآن لا توجد بوادر في هذا الشأن».

وأكد أنه سيشتاق كثيراً لدواوين الكويت وأهلها، بعد قضائه أربع سنوات ونصف السنة وانتهاء مهام عمله في الكويت، لافتا إلى عدم وجود فرق كبير بين البلدين الشقيقين، حيث ان المسافة بينهما نحو ساعة وعشر دقائق، متمنياً أن يدوم الأمن والأمان وأن يحفظ الكويت وأهلها، في ظل قيادة سمو أمير الإنسانية صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد.

مقالات ذات صلة