هزّة بقوّة 4.8 درجات في منطقة بركان إتنا قيد الثوران بصقلية

أسفرت هزّة أرضية بقوّة 4.8 درجات ليل الثلاثاء الأربعاء ضربت منطقة قريبة من إتنا بصقلية، إذ يشهد بركانا ثورانا منذ الاثنين، عن سقوط نحو عشرة جرحى إصاباتهم طفيفة وتسببت بانهيارات وألحقت أضرارا بمباني قديمة، بحسب ما أعلن الدفاع المدني الأربعاء.

ونقلت سيارات الإسعاف نحو عشرة أشخاص إلى المستشفيات يعانون من إصابات طفيفة نتيجة سقوط حجارة، غير أن امرأة متقدّمة في السنّ تعرّضت لكسور، بحسب ما أفادت وكالة أنباء «أجي».

وقصد 18 شخصا آخرين المستشفى من تلقاء نفسه لمعاناتهم من خدوش أو إصابتهم بالهلع.

وقال المعهد الوطني للجيوفيزياء وعلم البراكين إن الهزّة وقعت عند الساعة 3.18 من ليل الأربعاء (2.018 بتوقيت غرينيتش) على عمق 1.2 كيلومتر فقط ما جعل سكان المنطقة كلها يشعرون بها.

ووقعت الهزّة القويّة في المنطقة الجنوبية الشرقية من البركان حيث تنتشر بلدات زراعية.

قد شهدت منطقة البركان مئات الهزّات الخفيفة منذ الاثنين، لكن هذا الزلزال هو الأقوى منذ بدء الثوران في 23 ديسمبر.

وأُغلق قسم صغير من الطريق السريع المحاذي للبحر تحسّبا، في حين واصل مطار كاتانيا، كبرى مدن صقلية، العمل الأربعاء.

وتلت هذه الهزّة القويّة ارتدادات استمرّت ساعات عدة.

وأمضت عشرات الأسر الليل خارجا تحسّب لأي هزّة قويّة جديدة.

وبركان إتنا الواقعة على ارتفاع 3300 متر هو أكبر البراكين الأوروبية التي لا تزال تشهد نشاطا، مع ثوران منتظم منذ ما لا يقل عن 2700 سنة.

وتعود آخر مرة ثار فيها البركان إلى ربيع العام 2017 وآخر ثوران كبير إلى 2008-2009.

وأشارت دراسة نشرت في نهاية مارس إلى أن بركان إتنا يقترب ببطء شديد من المتوسط بوتيرة 14 مليمترا في السنة.

مقالات ذات صلة