«المؤتمر الشعبي» السوداني يطالب بالتحقيق في مقتل المتظاهرين

طالب حزب «المؤتمر الشعبي» السوداني، أكبر الاحزاب الاسلامية والممثل في الحكومة، اليوم الاربعاء، بإجراء تحقيق في مقتل متظاهرين خلال الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ 19 ديسمبر الجاري.

 

وخرجت تظاهرات غاضبة في الخرطوم ومناطق اخرى احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية وزيادة سعر رغيف الخبز.

 

ودان الحزب الذي اسسه الراحل حسن الترابي مقتل متظاهرين وطالب بمحاسبة المسؤولين.

 

وافاد بيان للحزب «نطالب الحكومة بإجراء تحقيق حول القتل. ومن قاموا بذلك يجب أن يحاسبوا».

 

وأكد الحزب «مقتل 17 شخصا واصابة 88 اخرين»، وفق تحقيقاته الخاصة ومعلوماته.

 

لكن الحكومة أعلنت مقتل ثمانية اشخاص في الاحتجاجات التي بدأت الاربعاء الماضي في حين اوردت منظمة العفو الدولية سقوط 37 قتيلا.

 

ويمثل وزيرا دولة المؤتمر الشعبي في مجلس الوزراء، كما أن لديه تمثيلا برلمانيا.

 

 

مقالات ذات صلة