رغم أزمات «بريكست» في 2018.. سعر المنزل في بريطانيا يرتفع 10 دولارات يوميًا

يودع البريطانيون عام 2018 على وقع الخروج الوشيك من الاتحاد الأوروبي، وهو ما سبب صداعًا اقتصاديًا كبيرًا للبلاد خلال الفترة الماضية، لكن على الرغم من ذلك، فقد تبين أن أسعار العقارات واصلت صعودها الصاروخي في بريطانيا وتحقيق المكاسب طوال العام، حيث تبين أن متوسط الارتفاع في سعر المنزل في بريطانيا بلغ خلال عام 2018 ثمانية جنيهات استرلينية، أي 10 دولارات يوميًا.

 

وبحسب أحدث الأرقام التي اطلعت عليها «العربية.نت»، فإن القيمة السوقية الإجمالية للعقارات في بريطانيا قفزت خلال العام الحالي 2018 بواقع 83 مليار جنيه استرليني (104.5 مليارات دولار أميركي)، وذلك مما كانت عليه في اليوم الأول من عام 2018. وبالمقارنة إلى ما وصلت إليه في نهاية العام، مما يعني أن متوسط الربح اليومي لكل منزل في البلاد هو عشرة دولارات أميركية، أو أن متوسط الارتفاع اليومي لكل وحدة عقارية موجودة في بريطانيا كان 8 جنيهات استرلينية يوميًا.

 

وبحسب أحدث الأرقام التي اطلعت عليها «العربية.نت» ونشرها موقع «زوبلا» المتخصص في تداول العقارات في بريطانيا، فإن البلاد تودع عام 2018 وقد بلغت القيمة الاجمالية للسوق العقارية بأكملها 8.29 تريليونات جنيه استرليني (10.44 تريليونات دولار)، وبذلك فإن القيمة الإجمالية للسوق قد ارتفعت بواقع 83 مليار جنيه استرليني.

 

وبهذه الأرقام، فإن كل منزل في بريطانيا ارتفع بالمتوسط خلال عام 2018 بقيمة 2860 جنيهًا استرلينيًا، مما يعني أن كل منزل يضيف 8 جنيهات إلى سعره مع كل طلعة شمس.

 

ويتباين أداء السوق العقارية في بريطانيا بحسب المنطقة والمدينة، حيث كان الأداء الأفضل على الإطلاق خلال العام في اسكتلندا التي ارتفعت فيها العقارات بنسبة 6.43 في المئة خلال الاثني عشر شهرا الأخيرة، ليصل بذلك متوسط سعر المنزل هناك إلى 195 ألفاً و739 جنيها استرلينيا (247 ألف دولار أميركي).

 

أما في مقاطعة ويلز، فارتفعت أسعار العقارات خلال عام 2018 بنسبة 3.98 في المئة، فيما كانت مقاطعة انكلترا هي الأقل ارتفاعاً في الأسعار، حيث سجلت عقاراتها مكاسب بنسبة 0.58 في المئة فقط، لكن الأسعار فيها تظل الأعلى، حيث يبلغ متوسط المنزل في انكلترا 325 ألفاً و839 جنيها استرلينيا (410 آلاف دولار أميركي).

مقالات ذات صلة