والدة ميغان ماركل تنضم لابنتها لإصدار كتاب طهي

انضمت والدة ميغان ماركل دوقة ساسكس إلى ابنتها وزوجها الأمير هاري امس الخميس في احتفال لإصدار كتاب وصفات طهي تستخدم عائداته في مساعدة مشروع خيري للطهي تأسس في أعقاب كارثة حريق برج غرينفيل في لندن.

وحلت دوريا راغلاند والدة الدوقة ضيفا مفاجئا على الاحتفال بإطلاق كتاب الطهي الذي سيجمع أموالا للمشروع الذي دشنه الصيف الماضي الناجون من الحريق الذي راح ضحيته 71 شخصا بعد أن التهم المبنى السكني المؤلف من 24 طابقا في غرب لندن.

وسوف يستخدم كتاب الطهي الذي يحمل عنوان «معا: كتاب طهي لمجتمعنا» (توغيذر: أور كوميونتي كوك بوك) ويضم 50 وصفة لوجبات وضعها عدد متنوع من مستخدمي المطبخ العام في مركز المنار للتراث الإسلامي، في توسيع المشروع والسماح بفتح أبوابه طوال أيام الأسبوع.

وكتبت الممثلة السابقة التي تبلغ من العمر 37 عاما مقدمة الكتاب الذي يمثل مشروعها الفردي الأول منذ صارت عضوا في الأسرة المالكة البريطانية بعد أن تزوجها الأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث في مايو.

وقالت وسائل إعلام بريطانية إنه من غير المألوف أن يشارك أفراد الأسرة في المناسبات الملكية الرسمية وإن راغلاند، التي لم تُشاهد علنا مع ابنتها منذ حفل زفافها للأمير هاري، قالت للضيوف لدى وصولها «مرحبا، أنا والدة ميغ».

وتقبلت الأسرة المالكة والدة ميغان لكن والدها توماس ماركل قال إنه يخشى ألا تتصل به ابنته مرة أخرى.

وغاب الوالد عن حفل الزفاف لإجرائه عملية جراحية في القلب.

مقالات ذات صلة