وزير التربية: طرح التخصصات في خطط القبول والابتعاث بناء على احتياجات سوق العمل

أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي المضف اليوم الخميس، أهمية التنسيق بين المؤسسات التعليمية بشأن التخصصات التي يجب طرحها في خطط القبول والابتعاث بناء على احتياجات المجتمع وسوق العمل.

جاء ذلك خلال ترؤس الوزير المضف الاجتماع التنسيقي بين وزارة التعليم العالي ومؤسسات التعليم العالي لمراجعة وتنسيق خطط القبول في مؤسسات التعليم العالي والبعثات الداخلية والخارجية للعام الدراسي 2022 – 2023.

وقال إن الهدف هو التوسع بالتخصصات في عملية القبول والابتعاث والحد من القبول والابتعاث في التخصصات التي توجد بها وفرة في سوق العمل، بهدف إعداد خريجين متميزين قادرين على المنافسة في سوق العمل المحلي والعالمي لتحقيق رؤية (كويت جديدة 2035).

وأوضح أن الاجتماع التنسيقي السنوي الذي يأتي قبل موعد إعلان وزارة التربية نتائج خريجي الثانوية العامة يهدف إلى مراجعة أعداد الطلبة الكويتيين المتوقع تخرجهم من الثانوية العامة بشقيها العلمي والأدبي في المدارس الحكومية والخاصة.

ولفت في هذا الشأن إلى الحرص على إمكانية إتاحة مقاعد كافية لأبنائنا الطلبة في مؤسسات التعليم العالي والبعثات الداخلية والخارجية والتنسيق بين مؤسسات التعليم العالي بشأن تحديد فترات التقديم للبعثات الخارجية والداخلية والقبول في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.

وبين أن الهدف أيضا إعطاء فرص متساوية لأبنائنا خريجي الثانوية في النظام الحكومي والخاص للتنافس بحيادية على المقاعد المتاحة مع أهمية توفير أماكن شاغرة لطلبة الدور الثاني لتحقيق فرصة التعليم الجامعي للعام الدراسي الحالي 2022 – 2023 وعدم تأخيرهم لسنة دراسية قادمة.

وأشار وزير التربية ووزير التعليم العالي إلى أهمية مراعاة عدم السماح بقبول الطالب في أكثر من جهة تعليمية بغية الاستفادة الأمثل من المقاعد الدراسية المتاحة.

حضر الاجتماع وكيلا وزارتي التعليم العالي والتربية والأمين العام لمجلس الجامعات الحكومية والأمين العام لمجلس الجامعات الخاصة والمدير العام لهيئة (التطبيقي) بالإنابة والوكيل المساعد لشؤون البعثات والمعادلات والعلاقات الثقافية بوزارة التعليم العالي وعميدا القبول والتسجيل في جامعة الكويت و(التطبيقي).

مقالات ذات صلة