مصانع بريطانيا تعزز مخزوناتها قبل الانفصال

أظهر مسح نشرت نتائجه، اليوم الأربعاء، أن المصانع البريطانية زادت مخزوناتها في ديسمبر، وهي تستعد لمواجهة تأخيرات حدودية محتملة عندما تنفصل بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي خلال أقل من ثلاثة أشهر.

وارتفع مؤشر آي.إتش.إس ماركت/سي.آي.بي.إس لمديري المشتريات في قطاع الصناعات التحويلية إلى 54.2، من قراءة معدلة بالزيادة عند 53.6 في نوفمبر، مسجلا أعلى قراءة في ستة أشهر وتفوق توقعات كل الخبراء الاقتصاديين في استطلاع لرويترز.

وقالت ماركت إن هذا التحسن لا يؤذن بتغيير كبير في أفق اقتصاد بريطانيا الذي يواجه صعوبات، ويرجع بشكل كبير إلى قيام المصنعين بتخزين مستلزمات إنتاج والسلع التامة الصنع، وكلاهما قرب مستويات قياسية مرتفعة.

وقال روب دوبسون مدير آي.إتش.إس ماركت «من المرجح أن يكون أي أثر إيجابي على مؤشر مديري المشتريات قصير الأمد، حيث أن أي مكاسب في الأمد القريب ستتبدد في وقت لاحق من 2019 عندما تتآكل المخزونات أو تصبح قديمة».

ويقوم كثير من المصنعين ببناء مخزونات لحماية أنفسهم من مخاطر تأخيرات الجمارك على الحدود، بعد 29 مارس، وهو الموعد المقرر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

مقالات ذات صلة